جبهة النصرة تشن هجوماً عنيفاً على منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية

29 نوفمبر، 2015 3:28 م 900 مشاهدة

رحاب نيوز ـ نوري معمو

تدور في محيط منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية من جهة اعزاز في شمال حلب منذ ثلاثة أيام اشتباكات عنيفة بين جيش الثوار من جهة وجبهة النصرة وأحرار الشام من جهة أخرى، تتخذ المجاميع المرتزقة تحت اسم الحرب على جيش الثوار مظلة لها لشن الهجمات على مقاطعة عفرين.

وأفاد قيادي في وحدات حماية الشعب الكردية لوسائل الاعلام أن مجاميع المرتزقة داعش والنصرة وأحرار الشام أوقفت القتال فيما بينها في ريف حلب الشمالي وتوجهت بكافة إمكاناتها إلى مشارف مقاطعة عفرين، والهجمات التي تشهدها المقاطعة تشترك فيها القوات الثلاثة (النصرة، أحرار الشام، داعش).

وأضاف القيادي من مدينة عفرين إن الليلة الماضية شنت المرتزقة هجماتها على قرى تابعة لمقاطعة عفرين (قريتي مريمين وآناب وكشتعار) تصدت لهم وحداتنا وأسرت 4 مرتزقة وسنقوم بإعلان هوياتهم للرأي العام في الأيام القادمة ،مشدداً بالقول: إن قواتنا منتشرة على طول الجبهات وهي مستعدة لرد أي اعتداء على المقاطعة وأراضيها .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *