جزائريون وتونسيون ومغاربة بين ضحايا حادثة “نيس”

15 يوليو، 2016 8:16 م 168 مشاهدة
حادثة نيس الفرنسية

رحاب نيوز ـ أحمد علو

كشفت مصادر دولية اليوم الجمعة، عن جنسيات ضحايا الهجوم الدامي الذي استهدف حشدا في مدينة نيس الفرنسية، مساء الخميس، البالغ عددهم 84.

وأكدت مصادر فرنسية، أن سيدة جزائرية من ولاية قسنطينة ضمن ضحايا هجوم نيس، وتدعى السيدة “رحموني زهية” 65 سنة، من ولاية قسنطينة كانت في زيارة علاجية.
وأعلنت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها تسجيل وفيات من أفراد الجالية الجزائرية في هجوم نيس الإرهابي، بالإضافة إلى السيدة رحموني زهية البالغة من العمر 65 سنة والمنحدرة من ولاية قسنطينة، سجلت وفاة طفلين من جنسية جزائرية ضمن الضحايا.

وقالت وزارة الخارجية التونسية إنه تبين وفاة مواطنة تونسية تدعى ألفة خلف الله من مواليد 1985 بليون الفرنسية، و فقد ابنها “كلال” البالغ من العمر 4 سنوات.

وقال القنصل العام للمملكة المغربية بمدينة مرسيليا الفرنسية، في تصريح خص لوسائل إعلام مغربية إن حصيلة الضحايا المغاربة من القتلى التي تم التأكد منها شملت طفلا يبلغ من العمر 13 سنة، وسيدة تبلغ 43 سنة، ينتميان إلى العائلة نفسها، إلى جانب سيدة أخرى تبلغ 59 عاما.

بينما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي الجمعة، أن أميركيين قتلا في اعتداء نيس، فيما ذكرت صحيفة “أمريكان ستيتسمان” الصادرة في تكساس أن القتيلين هما شون كوبلاند (51 عاما) وابنه برودي (11 عاما)، اللذان كانا يقضيان عطلة عائلية في نيس بعد زيارة لإسبانيا.

وأعلنت أيضا وزارة الخارجية الروسية على “فيسبوك” أن مواطنا روسيا بين الضحايا الأجانب للاعتداء.

كما قتلت أرمنية في الاعتداء، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الأرمنية، فيما أفادت الخارجية الأوكرانية عن مقتل أحد مواطنيها.

وأعلنت الخارجية السويسرية، وجود مواطنة سويسرية بين القتلى.

ومن بين القتلى أيضا 3 ألمان، هم مدرس وتلميذتان ثانويتان، بحسب معلومات صحفية.
من جهة أخرى، أعلنت الخارجية البلجيكية أنها لا تزال لا تملك أي معلومات عن 20 شخصا من رعاياها.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *