جماعة أجناد مصر تعلن مسؤوليتها عن تفجيرات الاتحادية وتؤكد في بيانها… سبق أن حذرنا

30 يونيو، 2014 5:40 م 103 مشاهدة

قصر الاتحادية

رحاب نيوز – رن ا

في ضربة قوية للأمن المصري أعلنت جماعة "أجناد مصر" تبنيها سلسلة التفجيرات التي وقعت أمام قصر الاتحادية الرئاسي، صباح اليوم الأثنين، كما نشرت على صفحتها الرسمية على "الفيسبوك"، بيانًا يؤكد تبنيها تلك التفجيرات.

وكتبت في بيانها : " فتح الله على جنودنا الأبطال بالوصول بزرع عبوات ناسفة داخل (الاتحادية)"، وأضافت أنها سبق أن حذرت المدنيين في بيان سابق صدر، الجمعة، بعدم الاقتراب من محيط القصر لوجود عمليات تفجيرية.

وأشارت الجماعة في بيانها تفاصيل زرع عبوة ناسفة في محيط قصر الاتحادية، وذلك لاستهداف اجتماع لقيادات أمنية مسؤولة عن تأمين القصر، وعبوات أخرى تم زرعها بالمنطقة المحيطة لاستهداف القوات التي ستنتقل إليه عقب التفجير الذي تم التخطيط له.

وأفادت الجماعة بأنها تراجعت عن تفجير العبوة الناسفة "لوجود أفراد بزي مدني قربها لم تستطع تحديد انتمائهم لأجهزة الأمن"، مؤكدة أن قوات الأمن التي مشطت محيط القصر "لم تكتشف كل العبوات".

وفي بيانها الذي صدر الجمعة الماضية حددت مكان العبوتين اللتين لم يتم تفجيرهما بعد حيث أشارت "توجد عبوتان ناسفتان في الزراعات الموجودة بزاوية القصر عند المدخل إلى شارع الأهرام من طريق الميرغني"، وهو ما يطابق موقع الانفجارات التي حدثت اليوم بمحيط قصر الاتحادية.

وفي أول تحليل للأحداث أشار خبراء الشؤون الإسلامية إن تحذير جماعة "أجناد مصر" في بيانها، الجمعة الماضي، المواطنين المدنيين من الاقتراب من محيط الاتحادية، لقيامها بعملية تفجيرات تستهدف الشرطة والجيش فقط، "محاولة من هذه الجماعة لكسب تعاطف المعارضين للسلطة الحالية، وعدم إثارة عداء الشعب ضدها".

وفيما أكد دكتور "كمال حبيب" خبير شؤون التيارات الإسلامية في تصريحاته أن الشرطة تعاملت مع الحدث بثقافة "ريفية"، وثبت أنها غير قادرة على التعامل مع تلك النوعية من الأزمات، خاصة أنها تجاهلت بيان تلك الجماعة الإرهابية وتعاملت مع كل ما جاء به باستهزاء.

 

بيان اجناد الأرض

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *