جمعية عامودا الخيرية توزع مبلغ من المال على فقراء المدينة والوافدين إليها درءاً لقسوى الأسعار في رمضان

24 يوليو، 2014 2:11 ص 135 مشاهدة

527330_510834438946423_1396060405_n

" رحاب نيوز " ر ن ا – عامودا – آشتي محمد

مع حلول شهر رمضان المبارك ومع الأزمة التي يواجهها المجتمع من كل الأشكال، وخاصة غلاء الأسعار وأزمة اللجوء التي لم تسلم منها أي مدينة في الداخل السوري أو بلد خارجي.

وكما هي "عامودا" من المدن التي استقبلت أبناء سوريا بصدر رحب ورحبت بهم بكل اخلاص ووفاء كما لم تنسى أبناء مدينتها.

فنرى بأن جمعية عامودا الخيرية قد قامت بتوزيع مبلغ مالي وقدره (1500000) مليون وخمسمئة ألف ليرة سورية على العوائل المحتاجة من أبناء المدينة والوافدين إليها ليصل عدد العوائل المستفيدة حوالي(240) عائلة، وهذا المبلغ من تبرعات بعض الشخصيات الخيرة في المدينة وتم توزيعها حسب مخطط الجمعية التي تعتمد على تقسيم عامودا إلى أربعة أقسام، يتكفل بكل قسم لجنة خاصة تقوم بتوزيعها حسب الأسماء المدونة مسبقا في سجلات الجمعية.

وإلى جانب ذلك، أكد لنا الاستاذ مصطفى رمضان اداري في جمعية عامودا الخيرية "أن هناك أموال تصرف شهريا للعوائل المدونة أسمائهم ولكن وبمناسبة الشهر الفضيل، قمنا بزيادة المبلغ وزيادة عدد العوائل، كما نشكر كل من ساهم في دعم الجمعية ورفع المعاناة عن الفقراء والمحتاجين في هذا الشهر الفضيل".

يذكر أن فكرة الجمعية بدأت في أول اجتماع لمجموعة من الشخصيات في عامودا في 22 شباط 2012 بحضور حوالي 100 شخصية وهنا طرحت فكرة الجمعية الخيرية.

وكانت الجلسة الثانية في شهر نيسان 2012 تم فيها انتخاب 36 شخصاً كمؤسسين للجمعية يعقدون اجتماعهم كل شهر مرة ثم تم انتخاب 11 شخصاً من الفعاليات الاجتماعية ووجهاء المدينة والمثقفين وشخصيات وطنية وتم انتخابهم كمجلس ادارة للجمعية دون رئيس، حيث القرارات تؤخذ بالأغلبية وتم الافتتاح في 16 نيسان 2012.

ان من يعمل في الجمعية هم اعضاء مجلس الادارة وهم مجموعة من الاطباء والمهندسين والمعلمين والمحامين وفعاليات اجتماعية واقتصادية العمل فيها طوعي دون أي مقابل يبدأ فتح باب الجمعية للمتبرعين وللعوائل الفقيرة يوميا من 10صباحاً – 1 ظهراً، من 5 – 10 مساءً.

والجدير بالذكر أن للجمعية أكثر من 600 عضو يدفعون شهرياً على الاقل مبلغ 100 ليرة سورية، كما ان هناك تبرعات مالية ومساعدات عينية من البعض.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *