حالة من الغضب بعد مقتل سوداني على يد أمريكيين

14 أغسطس، 2016 6:51 م 179 مشاهدة
عناصر من الشرطة الامريكية

رحاب نيوز – ر ن ا

هاجم ثلاثة أشخاص أمريكيين، في مدينة دورم، بولاية نورث كارولاي الأمريكية مهاجر سوداني والذي لقى مصرعه بالرصاص، مما أدى إلى غضب الجالية السودانية واتهام سفارة بلادهم بعدم “الاكتراث” لموقع أحداث مشابهة في وقت سابق.

واعتقلت الشرطة الأمريكية شخصين يشتبه في ضلوعهما بالجريمة فيما لا يزال البحث جاريا عن الثالث.

وبحسب صحيفة “الانتباهة” السودانية فإن الجناة الأمريكيين هاجموا الضحية الذي كان يعمل في إحدى شركات التاكسي أمام فندق معروفة بالمدينة، تم قتله بعدما أنزل أحد الركاب.

وذكر أحد أقارب القتيل أن المهاجمين استولوا على أغراض الضحية التي كانت في عربته، لكن أسباب الاعتداء لا تزال مجهولة.

وكان الراحل يستعد للمضي في إجازة سنوية إلى بلاده، لكن إصابته بالرصاص لم تهمله وسرعان ما فارق الحياة في المستشفى جراء إطلاق النار عليه.

وقدم الراحل في لحظات إصابته الأولى معلومات لموظفي استقبال الفندق عن عنوان عمله وروابط الاتصال بزوجته، بالرغم من وضعه الحرج.

وفي ذات السياق صوب سودانيون مقيمون بالولايات المتحدة انتقادات عنيفة للغاية للسفارة السودانية واتهموها بضعف الرغبة في العمل تجاه الجالية السودانية، وانتقدوا كذلك بطء تدخلها وضعفه وما سموه (عدم الاكتراث) لمقتل عدد من السودانيين في أحداث مشابهة لمقتل أمير.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *