“حرارة تموز” و”انقطاع الكهرباء والغاز” تزيد من معاناة أهالي مدينة “عامودا” خلال فترة الشهر الفضيل

4 يوليو، 2014 7:40 م 136 مشاهدة

10533679_725424900856044_677233133_n

"رحاب نيوز" ر ن ا – عامودا – آشتي محمد

يأتي رمضان في ظروف مأساوية وواقع صعب وأجواء غير إعتيادية فلم يتعود الناس استقبال رمضان في هكذا ظروف فقلة الكهرباء أو انعدامه بالمعنى الأصح يثقل كاهل المجتمع في هذا الجو الحار إضافة إلى أزمة البوز والخبز والغاز كلها عوامل تفيد في فقد الشخص لأعصابه و إنعدامه للشعور برمضان. 

رمضان شهر الخير و البركة ..شهر الرحمة و المغفرة.ربما في السنوات الأخيرة و هذه السنة بالأخص يفقد رمضان هذه السمات في مدينة عامودا ,كيف لا و يستيقظ الشخص و كل همه أن يأمن رغيف خبز لعياله و آخر جل همه قالب بوز يروي به عطشه عند الإفطار … و هذا ما أكده لنا العم اسماعيل في انتظاره للبوز"أنا هنا منذ الساعة الرابعة عصرا و الآن الساعة السادسة والنصف و لم أستطع الحصول على قالب بوز و أنا أنتظر في هذا الجو الحار و في هذه الأزمة الخانقة " أما جرة الغاز فلم تطأ قدمها منذ أسابيع مدينة عامودا.

و لم يعطينا المسؤول عن توزيع الغاز في المدينة أي تصريح سوى أنه لا يوجد غاز و نحن نعمل قصارى جهدنا لتأمينه كانت الناس تنتظر رمضان لعل وعسى أن يفرج عنهم قليلا ببركة هذا الشهر و لكنهم إصتدموا بالواقع المأساوي المفروض عليهم من كل الجهات ….و الملفت هذه الأيام أن أسعار الخضار تدنت لأقل مستوياته ,وهذا ما أفرج عن صخب الأهالي قليلاً يذكر أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت مع دخول شهر رمضان و لم يعرف السبب فطرق الشحن سالكة و الكميات التي تدخل المدينة كبيرة الى حد ما , بالإضافة الى جرات الغاز فقد كانت متوفرة و بكثرة قبل شهر و لكن الآن لا يتوفر ابداً.

10524460_725425054189362_1446965939_n 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *