حركة “حزم” ترفض إعلان “داعش” للخلافة وتعتبره سرقة لمطالب الثورة

6 يوليو، 2014 8:31 م 77 مشاهدة

ص21

"رحاب نيوز" ر ن ا – وكالات

أعلنت حركةُ حزم التابعة لمعارضة نظام الاسد رفضَها إعلان داعش لما أسماها بـ"الخلافة الإسلامية"، معتبرة ًذلك محاولة سرقة بائسة للثورة من أبنائها الحقيقين، وسعي للتشويشِ على صوت ِالسوريين المطالبين بالحريةِ والعدالة والكرامة. وقالت الحركة في بيان لها أن إعلان َداعش سلوك ٌيتنافى وكافة الضوابطِ القانونية والسياسيةِ والأخلاقية و حتى الإسلامية التي تحاولُ التكني بها. مذكرةً  بالتقارير الدولية التي تثبت ارتباطَ داعش بأجنداتٍ إيرانية تخدم ُنظام الاسد، بغية وضع المجتمع الدولي أمام خيارين، إما إرهابُ التنظيمات المتطرفة أو  إبقاءُ الأسد.

على جانب أخر حذر قائد الجيش السوري الحر من أن البلاد على شفا "كارثة إنسانية" إذا لم يرسل حلفاؤها مساعدات أكثر تساعد القوى المعتدلة على وقف  تقدم المجموعات المتشددة.

وقال اللواء عبد الإله البشير، في بيان السبت إن المقاتلين من داعش استحوذوا بشكل ممنهج على المناطق التي كانت تحت سيطرة فصائل منافسة. ويأتي  التماس البشير فيما قوض القتال الشديد بين المتطرفين والثوارالمعتدلين المعركة ضد نظام الأسد. وطالب البشير الولايات المتحدة وحلفاء آخرين بسرعة إرسال الأسلحة والذخائر.

وكانت داعش قد سيطر على أجزاء كبيرة من شمال وغرب العراق كما تتقدم بطول الحدود في سوريا أيضا.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *