حركة فتح: إسرائيل قوة احتلال ولا سيادة لها على المسجد الأقصى

21 أغسطس، 2017 1:49 م 86 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن ا

أكدت حركة التحرير الوطنى الفلسطينى، فتح، اليوم الاثنين، أن إسرائيل قوة احتلال، وأن لا سيادة لها على القدس الشرقية بما فيها المسجد الأقصى المبارك الذى يشمل المسجد القبلى الأمامى ومسجد قبة الصخرة المشرفة وباحته وجدرانه.

وشددت فتح، فى بيان لها، بمناسبة الذكرى الـ 48 لإحراق الأقصى على يد مايكل دينيس روهان، الأسترالى من أصل يهودى، على أن القدس بما فيها الأقصى جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، محذرة الحكومة الإسرائيلية من أية محاولات قد تستهدف المسجد الأقصى فوق أو تحت الأرض أو تقسيمه زمانيا أو مكانيا.

كما أكدت تمسكها بالمحافظة على الوضع التاريخى والقانونى فى الحرم القدسى الشريف، داعية العالمين العربى والإسلامى لتحمل المسؤولية تجاه القدس والأقصى وقضية الشعب الفلسطينى العادلة وتقديم الدعم السياسى والمادى وشد الرحال إلى الأقصى لتمكين المقدسيين من الصمود فى مواجهات السياسيات التهويدية الإسرائيلية بحق الإنسان والمكان وتشجيع الزيارات الدينية، بما يسهم فى الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية والمسيحية للمدينة المقدسة.

وقالت فتح، “إنها تعتبر الخطر الصهيونى تجاه القدس والأقصى مازال ماثلاً وإن الانتهاكات الإسرائيلية مازالت مستمرة من خلال الاقتحامات اليومية للمستوطنين وتزوير الحقائق وخلق وقائع جديدة على الأرض بما يخالف قرارات ومواثيق الشرعية الدولية.

 



تعليق واحد على “حركة فتح: إسرائيل قوة احتلال ولا سيادة لها على المسجد الأقصى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *