حسن نصر الله: لولا دخولنا الحرب بسوريا لوصلت المعارك بيروت

15 أغسطس، 2014 3:52 م 98 مشاهدة

حسن نصر الله

رحاب نيوز – رن ا

صرح الأمين العام لحزب الله "حسن نصر الله" أن "الذهاب للقتال فى سورية هو فى الدرجة الأولى، للدفاع عن لبنان وعن المقاومة فى لبنان وعن كل اللبنانيين من دون استثناء. وقد جاءت حادثة عرسال الأخيرة لتؤكّد رؤيتنا، حتى لو أراد خصمنا المكابر أن يقرأها من زاويته".

وأضاف نصر الله في حديثه لجريدة الأخبار اللبنانية اليوم "أنه لولا مشاركة حزبه فى القتال فى منطقنى القصير والقلمون السوريتين لوقعَت المعركة فى بيروت والساحل.

وأضاف نصرالله "لو لم يقاتل حزب الله فى القصير وفى القلمون، لم تكن المعركة الأخيرة فى عرسال فقط. كان البقاع خلص، وكانوا وصلوا إلى الجبل وعكار والساحل، ولكانت المعركة فى بيروت والجنوب." مضيفاً أن تقديم شهداء لحفظ كل هذه الأنفس والأعراض والدماء والأموال واجب عقلى ودينى وشرعى وأخلاقى ووطنى وإنساني".

وتابع نصرالله " كنا حريصين منذ البداية على التأكيد أن تواجدنا فى سورية ليس على أساس طائفي، وأننا ساعدنا المقاومة فى العراق على أساس غير طائفى أيضاً. ونحن ساعدنا حماس والجهاد والفصائل الفلسطينية وهم سنّة".

وأوضح أنه "عندما بدأت الأحداث فى سورية كذلك، حولوا الصراع إلى صراع طائفى ومذهبى بالتعبئة والتحريض والخطابات واستنهاض مقاتلين من كل أنحاء العالم".

وقال " إذا كانت لدى حزب الله إرادة الدفاع عن أهله وشعبه وقضية أمته، ومستعد أن يفعل ذلك، فهذا ليس جريمة أو ذنباً. والسؤال الذي يجب أن يوجّه إلى الآخرين: لماذا لا تتحمّلون المسؤولية ولا تدافعون؟".مشيراً إلى أن "المعركة فى سوريا تعطينا إضافات نوعية فى أى معركة مع العدو الإسرائيلي".

ولفت نصرالله إلى أنه "عندما يقدم أى مساعدة أو مساندة فى أى ساحة من الساحات، فإن حساباته لا تكون طائفية، بل انطلاقاً مما نسميه معركة الأمة ومشروع الأمة ومصلحة أوطاننا وشعوبنا". مضيفاً أنه " لا نقاش فى صلة حزب الله بالصراع مع العدو الإسرائيلي، وبالوقائع الميدانية داخل فلسطين".

وعما إذا كانت سورية تساعد جدياً فى معالجة ملف النازحين السوريين الى لبنان، عبر السماح لهم بالعودة، قال نصرالله "البعض يستطيع العودة والعيش فى أمن وأمان. هناك مناطق بكاملها، فى ريف دمشق والقلمون وحمص وغيرها، قاتل فيها مسلحون الدولة لثلاث سنوات ثم دخلوا فى تسويات، واليوم لا أحد يتعرض لهم".

وأضاف " دعونا نبحث عن الأسباب الحقيقية لتمسك البعض بالنزوح إلى لبنان تحديداً. هذا يحتاج إلى إرادة جدية لدى النازحين أولاً، وقرار من بعض القوى السياسية ثانياً بوقف استخدام النازحين ضد النظام إنسانياً وأخلاقياً وأمنياً وسياسياً".

وأكد نصرالله "أن الرعاية اللبنانية لبعض الجماعات المسلحة فى بعض المناطق السورية لا تزال قائمة، تمويلاً وتسليحاً وتدخلاً واهتماماً وتوجيهاً، ولكن بعيداً عن وسائل الإعلام. هذا الأمر مستمر ولم يتغير شيء". مضيفاً " المطلوب قرار سياسى بوقف استخدام النازحين، وبالتالى فتح باب التعاون مع الحكومة السورية لإعادتهم إلى بلادهم. وما أعرفه أن لدى سورية استعداداً كبيراً للتعاون فى هذا الشأن".

وعما إذاا كان قتال " حزب الله " فى سورية كشف تكتيكات كان الحزب يتركها مفاجآت للإسرائيلي، قال نصرالله "ما أعدّ لإسرائيل يختلف بطبيعة الحال عن المعركة التى نخوضها ضد الجماعات المسلحة، وبالتالى لا أرى أن هناك شيئاً كان حزب الله قد أعدّه أو أخفاه أو خبّأه فى مواجهة الإسرائيلى وانكشف".

وأشار الى أنه لم يجر اصطدام بين "حزب الله" والقوات الإسرائيلية بشكل مباشر فى سورية. مضيفاً أنه يوجد فى الجولان "تشكل حقيقى موجود هناك، تشكل شعبى يعبّر عن إرادة ما، وهم الذى يعملون وليس نحن".

كما أشار "نصر الله" أن الحرب على غزة أخرت الحرب الإسرائيلية على لبنان. ويرى نصرالله ان القبة الحديدية قد تتمكن من إسقاط عدد محدود من الصواريخ،" لكنها ستواجه مشكلة حقيقية فى وجه عدد كبير من الصواريخ".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان الفلسطينيون طلبوا من "حزب الله" التدخل المباشر بالحرب الأخيرة على غزة قال نصرالله " الأخ موسى (أبو مرزوق ) تحدث فى الموضوع، ولم يتحدث أحد معنا من بقية الفصائل "، مضيفاً " إذا كان هذا مطلباً جدياً فإنه يناقش ضمن الدوائر المغلقة لا فى وسائل الإعلام".

وعن علاقة حزبه بحركة حماس قال نصرالله " قبل حرب غزة نحن اختلفنا على مقاربة الحدث السورى ولكن لم تنقطع الاتصالات واللقاءات"، مضيفاً "دارت نقاشات كبيرة بيننا حول هذا الموضوع، طبعاً موضوع غزة يعيد هذا المسار إلى أولوياته لكى نتواصل ونتعاون أكثر وبالتأكيد سيكون لذلك تأثير دافع فى العلاقة بين حزب الله و"حماس".

وأشار إلى أن "صلة حزب الله بالصراع مع العدو الإسرائيلى، وحتى بالوقائع الميدانية داخل فلسطين لا نقاش فيها".

ورداً على سؤال عما إذا كنا سندخل إلى القدس قال نصرالله " لدى يقين بذلك ".

 

مواضيع ذات صلة



تعليق واحد على “حسن نصر الله: لولا دخولنا الحرب بسوريا لوصلت المعارك بيروت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *