"حقيقة" ماجرى في مدينة قامشلو ومن المسؤول الأول عنها..

11 مارس، 2014 4:07 م 176 مشاهدة

775

" رحاب نيوز " ر ن ا – قامشلو – دمهات ديركي

شن ثلاثة انتحاريون هجوما بالقنابل اليدوية على فندق هدايا مقر البلديات والبيئة التابع لمقاطعة الجزيرة في مدينة قامشلو شمال سوريا وتبنى الهجوم الدولة الاسلامية في العراق والشام  .

وافادت المعلومات التي حصلت عليها رحاب نيوز في قامشلو إلى هجوم ثلاثة أشخاص مجهولون أحدهم امرأة على فندق هدايا في شارع الوحدة وسط مدينة قامشلو بمحافظة الحسكة ونتيجة ذلك حصل اشتباك بين حراس الفندق وتلك الأشخاص مما لقى أحدهم حتفه وتسلل الأخرون إلى داخل الفندق, وفي غضون ذلك سارعت قوات الأسايش الكوردية إلى تطويق المكان وسط غياب لقوات الأمن السورية ونتيجة ذلك أغلق جميع المواطنين المحال التجارية وتوجهوا إلى منازلهم وتشير المعلومات الأولية الى وقوع ضحايا اثنين  .

كما وافاد التلفزيون السوري وعدة صفحات مقربة من النظام السوري: بقيام 3 انتحاريين بتفجير انفسهم داخل فندق في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة في وقت سابق .

ومن جانبها ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان إلى تنفيذ مقاتلون من الدولة الإسلامية في العراق والشام هجوماً على فندق هدايا الذي يضم مكاتب خدمية كردية، ويقع في وسط مدينة القامشلي، 

وأشار المرصد إلى تفجير مقاتل لنفسه بحزام ناسف، وتضاربت الأنباء حول مقاتلين اثنين آخرين، فيما إذا كانوا فجروا نفسيهما بالأحزمة الناسفة التي يحملونها، أم أنهم لقوا مصرعهم إثر إطلاق النار عليهما، قبل تفجير هذه الأحزمة، ووردت معلومات مؤكدة عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى، ويأتي الهجوم هذا، عشية الذكرى السنوية العاشرة، للانتفاضة الكردية، التي تعرف باسم "انتفاضة قامشلو".

وأيضا اردف شهود عيان لرحاب نيوز إلى وجود العشرات من الجرحى في مشفى الرحمة في قامشلو وإلى فقدان شخصين لحياتهم أحدهم إبراهيم والأخر علاء.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *