حل “مرابطي الأقصي”.. تصعيد جديد ضد الحرم المقدسي

21 نوفمبر، 2014 6:18 م 50 مشاهدة

00   رحاب نيوز – ر ن ا تعكف حكومة الاحتلال الإسرائيلي حالياً على سن قانون يهدف إلى تفكيك مجموعات المرابطين، التي تتولى أعمال الحراسة في المسجد الأقصي المبارك من اقتحامات الصهاينة المتتالية. ونقل موقع “عرب21” عن صحيفة “هآرتس” في عددها الصادر اليوم الأربعاء أن وزارة الأمن الداخلي بدولة الأحتلال تزعم: إن المرابطين يمثلون رأس الحربة في المواجهات التي يخوضها الفلسطينيون ضد عناصر اليمين الصهيوني الذين يقتحمون الحرم وعناصر شرطة الاحتلال الذين يوفرون لهم الحماية. وينزع القانون المزمع تقديمه  الشرعية عن طلاب مصاطب العلم في المسجد الأقصى، بزعم مشاركتهم أيضا في المواجهات. وتدعي شرطة الاحتلال أن الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح تتولى تمويل أنشطة “المرابطين” بهدف تشجيعهم على الاشتباك مع عناصر اليمين الصهيوني الذين يدنسون الأقصى. وأن عناصر إسلامية في دول الخليج تسهم أيضاً في تمويل أنشطة المرابطين. وتدعي الشرطة أن النساء اللواتي يشاركن في وحدات منفصلة في مجموعات “المرابطين” يتسمن بدافعية كبيرة للتصدي لقوات اليمين وشرطة الاحتلال، وهو ما أدى إلى إصدار قيادة الشرطة قراراً بإبعاد خمس نساء منهن من الحرم. ونوهت “هآرتس” إلى أن الإجراءات القمعية المخططة ضد مجموعات المرابطين تمثل حلقة ضمن سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى قمع انتفاضة القدس المحتلة والقضاء عليها.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *