خبير اقتصادي: إغلاق شركات الصرافة في مصر يحل 70% من أزمة الدولار

10 أغسطس، 2016 12:52 م 266 مشاهدة
الدولار

رحاب نيوز- ر ن ا

قال الخبير الاقتصادي المصري خالد الشافعي، إن إغلاق شركات الصرافة وجعل التعامل فى الدولار والنقد الأجنبى بصفة عامة مقتصر على المصارف الرسمية سيحل أزمة الدولار بنسبة تصل لـ70%.

وأوضح الشافعي أن شركات الصرافة هى المتحكم الرئيسى والمُحدد الأول لسعر الدولار بالسوق الموازية، لذلك إغلاق هذه الشركات بات أمر حتمي وضروري.

وأضاف الشافعي، أنهم طالبوا فى وقت سابق باتخاذ هذا الإجراء، موضحا أن شركات الصرافة أسهمت فى إشعال أزمة الدولار وجمعت العملة الأمريكية لتحقيق مكاسب لها، نتيجة فارق سعر العملة بين السوق الموازية والسوق الرسمى والتى ازدادت مؤخرا.

وأردف الخبير الاقتصادي، أن الأزمة التي مر بها سوق صرف الدولار الأمريكي الموازية تؤكد أن  هناك مخططا لإشعال أزمة الدولار في مصر، لافتا إلى أنه من غير المعقول ارتفاع سعر الدولار خلال فترة قصيرة بقيمة تعدت 2 جنيه للدولار.

وتابع الشافعي:”رغم أن احتياجات السوق كما هى لم تتغير، لكن الشائعات التى نتعرض لها خاصة بعد التصريحات السلبية التى خرجت من محافظ البنك المركزى التى تم تفسيرها على أنها مؤشر لخفض أو تعويم الجنيه هى سبب اشتعال أزمة الدولار”.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *