خرائط مسربة توضح واقع الشرق الأوسط وبالأخص "سوريا" والكورد في المقدمة

5 مايو، 2014 11:55 م 213 مشاهدة

25644

يمكن أن تكون الخرائط أداة ذات قوة لمعرفة العالم، وخاصة الشرق الأوسط وشكل المكان يتغير بتغير الحدود السياسية والديموغرافية. ومن بين 40 خرائط حاسمة لفهم الشرق الأوسط –تاريخها وحاضرها وبعض من القصص الأكثر أهمية في المنطقة اليوم.

حيث الكورد وما قد تبدو عليه كوردستان

الجماعة العرقية المعروفة بالكورد الذين عاشوا طويلا كأقلية محرومة في العديد من دول الشرق الأوسط، ويقاتلون من أجل دولة خاصة بهم لفترة طويلة. هذه الخريطة تبين المكان الذي يعيشون فيه في تراكيب خضراء. والحدود الوطنية التي أقترحُها في ثلاث مناسبات منفصلة جميعها باءت بالفشل. والكورد خاضوا العديد من الثورات المسلحة، من بينها الحملة الحالية في سوريا وتركيا، وعان الكورد العديد من الانتهاكات منها محاولة الإبادة الجماعية إلى التحريم من لغتهم وثقافتهم. والفوز الوحيد لهم في القرن الماضي هو ما في العراق. كنتيجة للغزو الذي قادته الولايات المتحدة والذي أطاح بصدام حسين، وكورد العراق يتمتعون بحكم ذاتي في شمال العراق.

sdf4

 " رحاب نيوز " رن ا – ترجمة عبدالسلام خنجر 

هذه فكرة قديمة ولكن تتجدد وتحصل على الاهتمام كل بضع سنوات، حيث تشتعل الفتنة ما بين كل من السنة والشيعة.
 هل يجب أن تستبدل الحدود التعسفية التي فرضتها القوى الأوروبية بحدود جديدة حسب فجوة الانقسام الديني من أي وقت مضى في المنطقة؟ هذه الفكرة غير قابلة للتطبيق في الوقت الحالي وحتما ستخلق مشاكل جديدة، ولكن بمعنى او آخر وهذا هو بالفعل ما تبدو المنطقة عليه. حيث تسيطر الحكومة العراقية ذات الغالبية الشيعية على شرق البلاد، بينما بسط المتطرفين الإسلاميين السنة سيطرتهم على الكثير من مناطق غربي العراق وشرق سوريا، فالشيعة يسيطرون على الحكومة السورية، بينما معظمهم يسيطرون على شيعة البلاد وأيضا الغرب المسيحي الثقيل في البلاد. بينما الكورد مستقلون من الناحية القانونية في العراق ويعملون على ذلك في سوريا. أذا هذه الخريطة ليست بمجرد تكهنات للخمول بعد الآن فهو ما يقوم بخلقه كل من العراقيين والسوريين أنفسهم

Max Fisher on May 5, 2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *