خطاب بشار يبعث بجرعة من “المورفين” للثوار في العاصمة السورية والجيش الحر يتقدم وشبيحة النظام في حيرة!

18 يوليو، 2014 1:58 ص 315 مشاهدة

23824683

" رحاب نيوز " ر ن ا – دمشق – خلدون خطاب

خطاب بشار الأسد كان كالمورفين للثوار في قلب العاصمة السورية دمشق, فقد أحرز الجيش السوري الحر تقدما كبيرا في دمشق عن طريق جبهة جوبر بسيطرته على حاجز عارفة، ليدفع قوات النظام إلى الإنسحاب إلى حي العباسيين، متسخدمين شبكة من الأنفاق عقب الخطاب الذي ألقاه بشار الأسد في قصره.

في حين, تمكن الثوار من السيطرة على سبع مبان تطل على حي العباسيين لطالما عرف عن هذه المباني بانها الحصن المنيع الذي يقف بوجه الثوار من التقدم لوسط العاصمة.

يقول أبو محمود القائد الميداني إن: "حاجز عارفة من اضخم الحواجز ويتألف من 15 مبنى وهو الحاجز الفاصل بين حيي جوبر والعباسين".

شبكة من الأنفاق كانت تستخدمها قوات النظام لمهاجمة الثوار لكن سرايا الهندسة التابعة لالوية الحبيب المصطفى تمكنت من السيطرة من اكتشافها وبدأت بهجوم مضاد عبر هذه الانفاق اسفرت عن السيطرة تلك المباني بعد قتل العشرات من قوات النظام.

ومع سيطرة الثوار على حاجز عارفة والتقدم الغير مسبوق لهم والغير متوقع من قبل ميليشا النظام, انسحبت قوات النظام الى داخل حي العباسيين واعطت اوامرا للمدنيين باخلاء المباني المطلة على المتحلق الاوسط تمهيدا لتحويلها لثكنات عسكرية لشبيحتها.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *