خمس ملاحظات حول إعلان الجولاني لإمارته

13 يوليو، 2014 10:46 ص 83 مشاهدة

p08_20140204_pic1

"رحاب نيوز " ر ن ا – آخبار الآن

– رأى الدكتور اعليا العلاني ، الباحث في التيارات المتشددة في لقاء مع أخبار الآن أن  إعلان جبهة النصرة عن "إمارة" بدلا عن خلافة داعش يدفع إلى الملاحظات التالية :

1. أن كلا الفصيلين داعش والنصرة لا يمثلان صورة الإسلام المستنير والمعتدل .

2. أن لداعش وجبهة النصرة أجندات وولاءات ليست متطابقة .

3. أن جبهة النصرة تريد عدم التفريط في الامتيازات التي حصلت عليها ، وخسارتها أهم حقل نفط في سوريا ، ما دفعها إلى واستعادة موقعها واستعادة مصالحها .

4. أن الإعلان عن إمارة النصرة والحديث عن انتصارات داعش ، جاء ليغطي على الأحداث التي تعيشها غزة ، بما في ذلك المعاناة التي يواجهها الفلسطينيون ، وهو مايزيد من الشكوك حول القوى التي تقف وراء النصرة وداعش .

5. أن كلا من النصرة وداعش يؤكدان أن الدولة التي سيقيمونها ستطبق الشريعة والحدود وتستخلص الزكاة ، وهنا بيت القصيد .. من يأخذ الزكاة والأموال ؟؟

وقال العلاني خلال مقابلة هاتفية مع أخبار الآن ، إن الخلافات بين داعش والنصرة ليست خلافات جوهرية ، بل هي خلافات من حيث الولاءات ، وأضاف : "الآن ثبت إن الاختلاف بين القاعدة وداعش يتمثل في من يتولى الإمارة أو من يتولى قيادة الجهاد العالمي" .

وأضاف أيضا : "الآن داعش أصبحت بحكم ما تمتلكه من إمكانيات مادية أكثر من القاعدة ، تريد أن تكون لها الريادة وبالتالي هي حرب مواقع وليست حرب أفكار" .

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *