دائرة رجال الأسد تتقلص بدخول الثورة عامها الخامس

25 مارس، 2015 9:09 ص 167 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا – أحمد علو

تقلصت دائرة الشخصيات التي يعتمد عليها النظام السوري ، وخصوصا بعد دخول الثورة عامها الخامس ، فقد انشق عن النظام الكثير من القيادات وبعضهم الأخر هرب ، بينما نأت شخصيات أخرى بنفسها عن الأزمة وصار الأسد يعتمد على حلقة ضيقة أغلبها شخصيات من الأقارب ممن يدينون بالولاء المطلق لشخصه.

ويقول ” لؤي المقداد” مدير مركز «مسارات» إن عائلة محمد مخلوف (خال الأسد) هي صاحبة الحصة الأكبر في السلطة، إذ يتسلم رامي مخلوف الاقتصاد، بينما يعد حافظ مخلوف عمليا المسؤول عن الأمن.

ويؤكد السفير السابق للائتلاف في لندن وليد سيفور أن «الشريك الأساسي في اتخاذ القرارات اليوم، هو ماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري، بينما يتألف صقور النظام من رؤساء الأجهزة الأمنية الحقيقيين وأعضاء خلية الأزمة التي تتحكم في البلد، وفي قرارات الحرب والسلم».



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *