داعش يعدم طبيب ليبي وزوجته رفض معالجة قيادي بالموصل

4 يناير، 2015 10:20 ص 276 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

أعدم تنظيم داعش طبيباً وزوجته في ناحية بادوش بالموصل، بمحافظة نينوى شمال العراق، لرفضه أن يعالج قيادي في التنظيم.


وقال مصدر أمني في شرطة نينوى أمس السبت، إن “مسلحي التنظيم أعدموا طبيباً وزوجته، بإسقاطهما من أعلى عمارات سكنية، بعد أن رفض الطبيب أن يعالج والي داعش، والذي يحمل الجنسية الليبية”.

مشيراً إلى أن “طبيب الجراحة العامة في مستشفى الجمهوري بالموصل، نوفل طاهر، رفض معالجة والي بادوش، الذي أصيب خلال قصف طيران التحالف الدولي على مواقع التنظيم أول أمس الجمعة”.

فيما استمرت المواجهات العسكرية وحرب الشوارع بين مقاتلي البشمركة الكردية ومسلحي التنظيم، في أحياء وأزقة مدينة سنجار شمال غربي العراق.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *