دراسة تكشف عن جسم غير مألوف علي بعد 90 مليون سنة ضوئية

3 نوفمبر، 2014 8:40 ص 48 مشاهدة

 رحاب نيوز – ر ن ا كشفت دراسة حديثة عن جسم غير مألوف يبعد نحو تسعين مليون سنة ضوئية عن الأرض مرجحة أن يكون ذلك هو أول ثقب أسود. وبحسب “موقع الجزيرة نت” ربما يكون هذا الجسم ثقبا أسود هائلا انفصل عن مجرته الأم نتيجة تصادمها مع مجرة أخرى. وإذا ثبت ذلك فإنه سيكون أول ثقب أسود يتيم يتأكد منه علماء الفضاء. ويقع الجسم الذي أطلق عليه الاسم “إس دي إس إس 1133” على بعد 2600 سنة ضوئية من مركز مجرة قزمة تعرف باسم “ماركاريان 177” وكلاهما يقعان ضمن وعاء “الدب الأكبر”، وهو نمط نجمي معروف في كوكبة الدب الأكبر المؤلف من سبع نجوم ساطعة.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *