دميرتاش: لا لحمل السلاح والإستقرار العالمي يمر عبر إقليم كردستان

21 سبتمبر، 2016 9:05 م 341 مشاهدة
دميرتاش والبارزاني

رحاب نيوز ـ جان عيسى

قال زعيم حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا صلاح الدين دميرتاش، أن حزبه لا يرى في القتال وحمل السلاح سبيلاً لتحقيق حقوق الشعب الكردي وحل معضلاته، وأن النضال السياسي المتمدن هو السبيل الأنجع أمام الشعب الكردي لنيل حقوقه.

وجاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده في أربيل بعد لقائه رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، مؤكداً، أن الشعب الكردي في تركيا لا يعادي احدا ولا يشكل تهديدا لمصالح الشعوب الاخرى المتعايشة معه في المنطقة.

وتابع دميرتاش، جئنا إلى الإقليم لنوجه منه رسالة سلام إلى شعوب المنطقة والعالم، فالأمن الاستقرار الاقليمي والعالمي يمر عبر كردستان، فتحقيق الاستقرار في كردستان يعني أن يسود السلام في كل العالم.

وأضاف دميرتاش، كردستان وشعبها في الأجزاء الأربعة تمر بمرحلة حساسة ودقيقة جدا من تاريخ المنطقة، وكل القوى والجهات التي تتعاون مع الشعب الكردي ستحصد الخير في نهاية المطاف” .

وأكد دميرتاش الذي يرأس وفدا كبيرا ورفيعا من حزبه أنه سيلتقي خلال الأيام الثلاثة القادمة بزعماء كل الأحزاب الكردية في الإقليم وسيحث جميع الأطراف على نبذ الخلافات الجانية وتعزيز العمل المشترك من أجل تحقيق المصالح العليا للشعب الكردي على حد تعبيره .

وأشارت مصادر شبه رسمية في إقليم كردستان العراق إلى أن زيارة دميرتاش والوفد المرافق له تهدف في المقام الأول إلى الطلب من رئيس الاقليم مسعود برزاني احياء عملية السلام بين تركيا وحزب العمال الكردستاني المناهض، والتي بادرت انقرة بانهائها في يوليو  2015، إضافة إلى سعي الوفد لتحقيق التقارب بين القوى الرئيسية في الإقليم وحثها على حل خلافاتها.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *