ديوكوفيتش: أشعر بخيبة أمل كبيرة بعد توديع منافسات ريو

8 أغسطس، 2016 12:13 م 83 مشاهدة
نوفاك ديوكوفيتش نوفاك ديوكوفيتش

أكد الصربي، نوفاك ديوكوفيتش، أنه تعرض لـ”واحدة من أصعب الهزائم” في مسيرته باللعبة البيضاء بعد أن ودع منافسات فردي الرجال بأوليمبياد ريو 2016 من الدور الأول على يد الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو.

وقال ديوكوفيتش بعد الهزيمة: “إنها واحدة من أصعب الهزائم في حياتي ومسيرتي”.

وكان اللاعب الصربي، يطمح في التتويج بأول ميدالية ذهبية في مسيرته.

وقال الصربي، إن “ديل بوترو كان أفضل مني، في النقاط الهامة لعب بطريقة غير عادية، علينا تهنئته”.

وأوضح صاحب الـ12 لقبًا في بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، أن “الخسارة في ريو، تمثل خيبة أمل بالنسبة لي، لكن كصديق وإزاء كل ما مر به جراء الإصابات أنا سعيد من أجله”، في إشارة إلى الإصابات المتكرة في المعصم التي عانى منها ديل بوترو في الفترة الأخيرة.

وأردف: “هذه الهزيمة صعبة، ليست هذه المرة الأولى التي أخسر فيها مباراة، لكن هذه المنافسة كانت ذات أهمية خاصة”.

وأشاد ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميًا بين لاعبي التنس المحترفين، بالمشجعين في الملعب حيث أوضح “أنا نادرا ما شاهدت مناخًا مثل هذا. شعرت وكأنني في بلدي”.

وقد تصبح صورة ديوكوفيتش وديل بوترو، وهم يتعانقان واحدة من أفضل أحداث أوليمبياد “ريو 2016″، حيث كان الصربي يبحث عن السلوان بعد الخسارة.