دي ميستورا: إنسحاب مقاتلي النصرة من حلب يسهم في الحيلولة دون إراقة الدماء

1 ديسمبر، 2016 6:22 م 593 مشاهدة
دي ميستورا

رحاب نيوز ـ بدر مصطفى

اعتبر المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، أن انسحاب مقاتلي النصرة من المدينة قد يسهم في الحيلولة دون إراقة الدماء في حلب ويدعم سعي الأمم المتحدة إلى إعلان هدنة إنسانية عاجلة.

ودعا دي ميستورا اليوم الخميس 1 ديسمبر/ كانون الأول، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في جنيف مع مستشاره يان إيغلاند، مقاتلي النصرة لمغادرة الأحياء الشرقية من حلب عبر ممر آمن.

وأكد دي ميستورا، أن نحو 400 ألف مشرد يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية، بالدرجة الأولى مأوى، مع بداية فصل الشتاء.

وأوضح دي ميستورا، أن الأمم المتحدة مستمرة في البحث عن فرص مناسبة لاستئناف العملية السياسية وتكثيف الجهود الإنسانية في حلب، مضيفا أن أولويتها تكمن في إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها داخل المدينة.

وأعرب دي ميستورا، عن استعداد الأمم المتحدة، لإرسال مساعدات إلى 150 ألف شخص في مناطق حلب الشرقية. مؤكداً أن المنظمة تعمل بالتنسيق مع جميع أطراف الأزمة السورية، بما فيها روسيا، من أجل الحصول على فرص لإيصال هذه المساعدات إلى المناطق المنكوبة من المدينة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *