رئيس إعادة إعمار العراق: ما نراه فى العراق حربًا للعرب على العرب

21 يونيو، 2014 6:50 م 73 مشاهدة

2013-635024058711846466-184_main

رحاب نيوز- ر ن أ

قال الجنرال جاي جارنر، رئيس الملف الأمريكي لإعادة إعمار العراق بعد الحرب في العام 2003، إن واشنطن قطعت شوطا كبيرا فيما يتعلق بالأخطاء العديدة بالملف العراقي.

وأضاف جارنر في مقابلة حصرية  مع شبكة CNN: "قمنا بعمل جيد بدخولنا –للعراق- وقمنا بعمل سيء بخروجنا.. وهذا أمر نقوم به خلال الأعوام الـ11 الماضية."

وحول الأوضاع الحالية في العراق، فال جارنر: "أعتقد ان ما نراه حاليا في العراق هو حرب للعرب على العرب، نحن نرى حربا دينية، ولا أعتقد أن علينا التدخل وسط هذا.. نحن في وضع هناك هو أخطر بكثير على إيران مما هو على الولايات المتحدة الأمريكية.. فلندعهم وشأنهم."

وأردف قائلا: "أنا كفرد لست مع تقديم دعم جوي أو إدخال جنود على الأرض بصورة أكثر مما يتطلبه الأمر لإخلاء سفارتنا أو حماية هؤلاء الأشخاص داخل سفارتنا."

وبين رئيس ملف إعادة إعمار العراق، أنه كان يفترض بالولايات المتحدة الأمريكية وضع نظام فيدرالي للحكومة العراقية بعد العام 2003 "عندها سيكونون مرتاحين على الصعيد العرقي والقبلي والديني."

وأضاف: "لا أحد هناك يريد أن يُحكم من قبل بغداد، قمنا بدعم المالكي في العام 2010 وكنا على دراية تامة بانه سيحرم الأكراد وسيضطهد السنة وسيكون دمية للإيرانيين،" لافتا إلى أن العراق وأمريكا فشلتا بالتوصل إلى اتفاق في العام 2011 لإبقاء قوات على أراضيها وأن هذا الأمر عرض "المكاسب والعمل الجيد الذي قمنا به" للخطر.

والقى جارنر الضوء على أنه وفي العام 2013 "قمنا برسم خط أحمر في الرمال السورية وبعدها قمنا بالتراجع عنه بشكل جبان، الأمر الذي قال للميليشيات إننا لن نقوم بشيء."

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *