رئيس الأهلي المصري: ضحينا بحياتنا من أجل الحفاظ على إستقرار النادى

10 نوفمبر، 2017 9:54 م 67 مشاهدة
الأهلي محمود طاهر رئيس النادي الأهلي

رحاب نيوز : محمد حسين

أكد المهندس محمود طاهر، رئيس مجلس إدارة النادى الأهلي، و المرشح المحتمل لرئاسة النادى، خلال الإنتخابات التى ستجري فى 30 من نوفمبر الجاري، خلال ندوته المنعقده فى مقر النادى بمدينة نصر، أن القائمة التى يخوض بها سباق الإنتخابات ، تنقسم إلى شقين ، الأول متواجد معه ، منذ فوزه بالإنتخابات فى 2014 ، و الشق الثانى إضافه لأى مجلس لأنه يضم نخبه من القامات فى مجال كل فرد منهم.
واوضح ، أن الأرقام و الحقائق، توضح ما تم إنجازه خلال فترة تولى مجلس الإدارة على مدار الثلاث سنوات الماضية، خلال مقرات النادى فى الجزيرة و مدينة نصر وفرع الشيخ زايد بمدينة الساس من أكتوبر ، وكشف عن أنه سيسلم أرض النادى فى فرع التجمع الخامس من وزارة الإسكان يوم الأثنين المقبل، وكشف عن أنه هناك مؤتمر صحفي يوم 21 من الشهر الجاري، للحديث عن تفاصيل جديدة خاصة بإستاد الأهلي، خاصة بعدما تولت إحدي الشركات الفرنسية الكبري عمل دراسة جدوي للمشروع، وايضاً هناك شركة ألمانية تتولى الدراس الهندسية ، بالإضافة لشركة أي سي كابيتل المصرية.
وتعجب من الإنباء التى رددتها بعض وسائل الإعلام ، حينما أفادت أن مجلس إدارته تسلم خزينة الناى محتويه على أموال ، مؤكداً أن مجلس الإدارة أنفق قراب 200 مليون جنيه لتطوير فروع النادى، حتى يصل الى ما هو عليه الآن، مشيراً أن هناك بعض وسائل الإعلام تسعي لتشويه صورة المجلس ،ايضاً الإنجازات التى قان بتشييدها ، وقال أنه سيقدم كشف حساب عن أحوال النادى ليبرز الفريق عما كان عليه قبل و بعد عام 2014 ليوضح لإعضاء الجمعية العمومية بشكل أكبر حجم المجهودات التى بذلها مجلس الإدارة.
وقال محمود طاهر، أن مجلسه إدارته الحالي عانى بشده عقب قرار وزارة الشباب و الرياضة التى أصدرته لتعيين المجلس، مؤكداً أنه و معه أعضاء مجلس الإدارة ضحوا بوقتهم و حياتهم حفاظاً على إستقرار النادى، وحتى لا تتولى لجنة من وزارة الشباب و الرياضة الإشراف على النادى
وقال حينما تتم مقارنه فى عمر جميع مجالس إدارات النادى منذ نشأته خلال فترة السنوات الثلاثة الأولى له، سيلاحظ الجميع أن مجلس محمود طاهر، هو الأكثر تحقيقاً للإنجازات فى كافة المستويات سواء على الصعيد الرياضي أو الإنشائي أو الإقتصادي ، وشدد مرة آخري، على أن هناك من يريد العبث بإستقرار النادى الأهلي، لأنه مصلحته فى هذا الإتجاه ، و الدليل على هذ الأمر الدعوي التى أقامها البعض لحل مجلس الإدارة بعد مرور ساعات من نجاحه فى الإنتخابات الماضية ، وكشف أن هناك من كان يريد و يتمنى الفشل له، ولكن إصرار و عزيمة مجلس الإدارة وقفت حالاً دون تحقيق ذلك ، وأختتم حديثه قائلاً : نحن لا نبخث حقوق من عمل و أنجز فلا تبخثوا حقوقنا و إنجازاتنا.