رئيس المصري: جماهير بورسعيد بريئة من أحداث المجزرة

25 نوفمبر، 2015 6:17 م 75 مشاهدة
رئيس المصري سمير حلية

رحاب نيوز: محمد سمير

أكد سمير حلبية ، رئيس مجلس إدارة النادي المصري ، أن البعض قد أساء فهم تصريحاته عن ضرورة انهاء حالة الاحتقان بين جماهير الكرة المصرية منذ حادث ستاد بورسعيد.

وقال حلبية: ” لدينا كل الاستعداد للتدخل من أجل إنهاء حالة الاحتقان التى تعيشها الكرة المصرية منذ الجريمة الشنعاء التى نفذها أشخاص لا قلب لهم ولا رحمة ولا علاقة لهم بكرة القدم ولا بجمهور المصرى المحترم. هذه جريمة الكل يعرفها وكان من المفترض تنفيذها فى المحلة أو الإسماعيلية لكنهم فشلوا ومن سوء حظنا نفذوها على أرض بورسعيد” .

وشدد على ثبات موقف النادي المصري من حيث ضرورة محاكمة الجناة الحقيقيين في حادث ستاد بورسعيد ذلك الحادث الذي وقع في ظل ظروف غامضة وأحداث سياسية ملتبسة دفعت بعض الفصائل السياسية آنذاك لاشعال الأوضاع في مصر وكان ستاد بورسعيد لسوء الحظ مسرحاً لهذه الأحداث مؤكداً على دعم النادي الكامل لأي أحكام عادلة تصدر بشأن القضية تبرئ ساحة كل من يثبت أنه ليس طرفاً في الحادث من ناحية وتنزل أشد العقاب بكل من تثبت إدانته التامة فيه بحكم نهائي.

وأشار إلى حرص النادي المصري على عدم افلات مرتكبي الجريمة الحقيقيين – وهم في الغالب ليسوا من أبناء بورسعيد ومشجعي المصري – من العقاب.

وأشار إلى أن مجلس ادارة النادي المصري منوط به حل كافة المشكلات المتعلقة بالنادي ومن بين تلك المشكلات بالطبع العلاقة مع النادي الأهلي والتي تعكر صفوها في أعقاب حادث ستاد بورسعيد , مضيفاً أن النادي المصري ومن منطلق دوره الوطني يسعى لاقامة علاقات قوية مع كافة الأندية ومن بينها النادي الأهلي بالطبع يكون أساسها الاحترام المتبادل مشيراً أن ادراك النادي المصري للظرف السياسي والاجتماعي المصري يحتم عليه دائماً تهدئة كافة الأوضاع المحيطة بالنادي وعدم اثارة أية مشكلات قد تتسبب ولو بدرجة صغيرة في اثارة الجماهير.