رابطة الدوري الألماني تجتمع اليوم لمناقشة قانون حقوق البث والتسويق

2 ديسمبر، 2015 10:48 ص 52 مشاهدة
الأندية الأوروبية تثور لتعديل قانون حقوق البث والتسويق الأندية الأوروبية تثور لتعديل قانون حقوق البث والتسويق

تعقد رابطة الدوري الألماني، اليوم الأربعاء، في فرانكفورت اجتماعاً مع مندوبي الدرجتين الأولى والثانية من أجل مناقشة قانون توزيع عائدات حقوق البث والتسويق الخاصة بالدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا والذي تحصل أندية البوندسليجا من خلاله على 80% من العائدات مقابل 20% لفرق زفايتال ليجا.

وينص القانون الحالي على التوزيع العادل لحقوق البث والفارق بالعائدات بين كل فريق وآخر يرتبط فقط بمكانه على جدول الترتيب والموسم الماضي سجل تجاوز بطل الدوري لحد الأربعين مليون يورو ليحصل تقريباً على ضعف ما تقاضاه متذيل الترتيب.

وهذه الطريقة من توزيع العائدات باتت الأندية الكبيرة تراها معيقة لمشروعها التطويري الكائن بمنافسة الأندية الإنجليزية والإسبانية فلوحت الأندية الكبرى وبمقدمتها بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند وباير ليفركوزن وفولفسبورج إلى إمكانية التصويت على قرار يقضي بفصل حقوق البث لكل نادٍ عن الرابطة وبهذه الطريقة يمكن للأندية أن تسوق لنفسها كما تشاء وأن تكون مسؤولة عما ستحققه من العملية التسويقية.

رئيس البايرن، كارل هاينز رومينيجه، الذي تحول من رمز رياضي إلى رمز اقتصادي بفضل سياساته الإدارية الناجحة في النادى البافارى لوح لإمكانية الحصول على 200 مليون يورو بحال تم التصويت على هذا القرار وهو رقم لم يصل إليه أي نادٍ في العالم حتى الآن ففي إسبانيا التي تعمل أيضاً على مبدأ التوزيع المنفصل لعائدات البث تجاوز ريال مدريد وبرشلونة حد الـ130 مليون يورو الموسم الماضي للمرة الأولى.

ودخل مقترح متأخر أروقة الاتحاد الألماني قد يشكل حلاً وسطياً بين سياسة الرابطة ورغبة الأندية ويتمثل الاقتراح بتخفيض نسبة ما تحصل عليه أندية الدرجة الثانية وأتى هذا الاقتراح بعد أن نقلت الرابطة للأندية خطة عمل تضمن من خلالها تجاوز حقوق البث حد المليار يورو قريباً ومن خلال كلا المقترحين قد تضع الأندية الرابطة تحت الأمر الواقع فتخفيض نسبة عائدات أندية الدرجة الثانية قد يبدو أقل ضرراً على هذه الأندية من تطبيق قرار الانفصال الكامل.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *