رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى: شراكتنا انتهت مع “الوليد بن طلال”

14 نوفمبر، 2017 11:20 ص 343 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

قال رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، رئيس مجموعة طلعت مصطفى القابضة، إنه لا توجد شراكة حالية بين شركته والوليد بن طلال.

جاء ذلك خلال حضوره الجلسة الثانية لمؤتمر “أخبار اليوم” الاقتصادي المنعقد بالقاهرة، أمس الاثنين، قائلا: “لا توجد شراكة حالية بين شركتنا والوليد بن طلال، والشراكة انتهت عام 2010 في مشروعات قديمة سواء مجموعة الفنادق أو غيرها”.

وكشف طلعت مصطفى إن المشروعات التي تم الاتفاق عليها مؤخرًا مع الأمير السعودي الوليد بن طلال لم تدخل حيز التنفيذ، معلنًا تجميد تلك المشروعات منذ القرارات التي اتخذت بحق أمراء سعوديون بينهم الوليد، مضيفا أن الظروف الحالية التي يمر بها الأمير الوليد بن طلال حالت دون تنفيذ أو بدء مشروعات تم الاتفاق عليها في آب الماضي أثناء وجوده في مصر، وأنه ينتظر وضوح موقفه لحسم الأمر بشكل نهائي.

وكانت مجموعة طلعت مصطفى القابضة، قد أصدرت بيانا للبورصة الأسبوع الماضي، توضح فيه أنه لا توجد أية مساهمات لرجل الأعمال السعودى الوليد بن طلال، أو شركة المملكة القابضة، أو أى من شركاته فى المجموعة أو شركاتها التابعة.

وقال البيان، أنه ما تم إنفاقه حتى الآن على مشروع امتداد وتوسعة فورسيزون شرم الشيخ والبالغ 213 مليون دولار، من المصادر التمويلية للمجموعة، وكذلك سيتم تمويل المبلغ المتبقى لإنهاء المشروع، والمقدر بحوالى 170 مليون دولار من المصادر التمويل الذاتية.

يذكر إنه في أغسطس الماضي، أفادت وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر في بيان، أنه تم الاتفاق مع الأمير طلال على التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، ليكون أكبر منتجع في العالم، والاستثمار في إنشاء فندقين جديدين بالعلمين ومدينتي، وذلك بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى.

وأضاف، أن استثمارات مجموعة طلعت مصطفى في منتجعات فورسيزون شرم الشيخ ونايل بلازا والإسكندرية ومشروع مدينتي ومشروع العلمين، بلغت نحو 1.8 مليار دولار.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *