“رحاب نيوز” ترصد أجواء معرض الكتاب العربي في اسطنبول

9 نوفمبر، 2015 10:55 م 478 مشاهدة

رحاب نيوز – نوري معمو

يشهد معرض الكتاب العربي الذي افتتح في مدينة اسطنبول التركية إقبالاً واسعاً من قبل المهتمين بالشأن الثقافي والأدبي، وخاصة الجاليات العربية المقيمة في تركيا والطلاب الأتراك المعنيين باللغة العربية، ويأتي ذلك ضمن الدورة الرابعة والثلاثون من معرض اسطنبول الدولي للكتاب وذلك بمشاركة 750 دار نشر ومؤسسة نشر تركية وأجنبية وحوالي خمسين دار نشر عربية وتنظمه الشبكة العربية للأبحاث والنشر ويستمر المعرض لمدة اسبوعين.

وبعد افتتاح المعرض التقت وكالة “رحاب نيوز” الاخبارية في اسطنبول بعدد من المسئولين والمشرفين والزائرين لجناح معرض الكتب باللغة العربية وكانت اللقاءات كالتالي:

قال نواف القديمي رئيس الشبكة العربية للأبحاث والنشر: “يزور أقسام المعرض اعداد كبيرة من الجالية العربية وخاصة السوريين المقيمين في اسطنبول بالإضافة الى الطلبة الأتراك الذين يدرسون في الكليات الأدبية والعلوم الشرعية”، لافتا إلى أن هذه الخطوة تهدف الى نشر ثقافة الكتاب العربي في اسطنبول والاطلاع على الكتب العربية وعرض الانتاج الادبي للناشرين والكتاب العرب المقيمين في تركيا.

أما عبدالله المحسن المشرف على القسم العربي في المعرض فأشار إلى أن القسم العربي يضم أكثر من ألف عنوان في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والفلسفية والأدبية والسياسية وقسم خاص لأدب الاطفال مع التركيز على الكتب التي تهم الباحثين والمثقفين الناطقين باللغة العربية، موضحاً أنه لا توجد في المكتبات التركية مؤلفات باللغة العربية سوى المناهج الدراسية التي تدرس في الجامعات، والمراكز المعنية بتعليم اللغة العربية .

ورأت منال إحدى المشرفات على المعرض أن هناك اعداد كبيرة من الطلبة الاجانب يرتادون الى الاقسام العربية وخاصة الدارسين في المعاهد العربية وتعليم اللغة العربية منهم من الاتراك.

ومن جانبه، قال ابراهيم فتال مهندس سوري: “انا تذكرت ايام افتتاح معارض الكتب في صالات وقاعات جامعة حلب وهذه فكرة رائدة باتخاذ مثل هذه الخطوة والترويج للثقافة العربية في مدينة اسطنبول”.

هذا وقال سليم بريمكو زائر للمعرض: “نتمنى بافتتاح معارض دورية في اسطنبول الا ان اسعار الكتب مرتفعة جدا لا تناسب مع الامكانيات المادية ولا نستطيع شراء الكتب التي نرغب الاطلاع عليها بسبب ارتفاع الاسعار”.

ـ وقالت المحامية شيرين حجي: “يعد المعرض الأول من نوعه في تركيا بعد أن حدثت مشاركات محدودة لدور نشر عربية في معارض عديدة إلا أن هذا المعرض يختص هذه المرة بالكتاب العربي ،حيث رأيت عناوين متنوعة في مختلف المجالات الثقافية والقانونية والتراثية والادبية”.

ورأت كول نيل اورهان “طالبة تركية”، أن هذا المعرض يجب أن يقام في كل سنة ولا يوجد في اسطنبول مثل هذه الأنواع من الكتب، وأن الطلبة الأتراك في الكليات الانسانية ومعاهد تعليم اللغة بحاجة ماسة إلى مثل هذه الكتب.

ويتخلل المعرض فعاليات وأنشطة ثقافية مختلفة، تتضمن محاضرات، وندوات، وأمسيات شعرية باللغة التركية، وعرض تجارب روائية، ويتضمن المعرض أكثر من 5000 إصدار في شتى المجالات والسياسية والفلسفية والثقافية والأدبية ، وتزامن افتتاح معرض اسطنبول للكتاب مع إقامة الدورة الخامسة والعشرين للمعرض الدولي للفنون بعنوان: “الفكاهة النظر بابتسامة الی الحیاة”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *