“رحاب نيوز” تنشر البيان الختامي الصادر عن إجتماع المجلس العسكري الأعلى لقيادة الثورة السورية

10 أغسطس، 2014 5:31 م 89 مشاهدة

SupremeCouncilOfSyrianRevolution3

" رحاب نيوز " ر ن ا – اسطنبول

اجتمع المجلس العسكري الاعلى يومي 10.9-8-2014 حيث تدارس الاوضاع الراهنية في الداخل السوري و دول الجوار و ما يجري من تطورات متسارعة فيها و لا سيما في الدولتين الشقيقتين العراق و لبنان حيث يشير المجلس الى الامور التالية:

١- ان المجلس العسكري الاعلى يوجه تقديره و اكباره لمقاتلينا البواسل الذي سطروا التاريخ ببطولاتهم في سوريا في حربهم ضد الارهاب و التطرف متمثلا بالدولة الاسلامية ، و نضالهم ضد نظام الاسد الاجرامي لاسترداد حرية الشعب السوري و حقوقه المسلوبة . كما يؤكد لهم سعيه الحثيث لتامين الدعم اللازم لهم على الرغم من تقاعس المجتمع الدولي عن قيامه بواجبه . 

لقد اكد المجلس بان المرحلة الحالية و القادمة تقتضي رفع سوية العمل و الرقي به كما السعي لتوحيد الجهود و رص الصفوف و الانفتاح على القوى العسكرية و الثورية العاملة فعليا في الداخل السوري و التي تتشارك معه في اهدافه المعلنة ، و اهمها تحرير سوريا من كافة القوى المتطرفة و الاجنبية و الميليشيات الطائفية العابرة للحدود
وفي اطار سعيه للتكامل بين العمل العسكري و العمل السياسي تحت مظلة الائتلاف الوطني لقوى الثورة و المعارضة السورية فقط قرر التالي :

أ- العمل مباشرة على دراسة نظامه الداخلي لاعادة صياغته بما يقتضي مواجهة الاستحقاقات الحالية و المستقبلية لزيادة قدراته و رفع سوية عمله .
ب- لاحقا للقرار الخاص و الصادرة بتاريخ يوم السبت الوقع في 9-8-2014 ، فقد اقرت الاليات التالية لتنفيذه
١- تشكيل لجنة مؤلفة من عشرة اعضاء من المجلس العسكري كلفت بالتالي : 
١-أ- اللقاء مع كتلة الاركان بالائتلاف كلا على حدا لتقييم عمله السابق و تحديد كفاءته من اجل المرحلة القادمة.
١- ب- بناءا على هذه اللقاءات و التقييم ، ترفع اللجنة توصياتها بخصوص من تقترح استبدالهم منهم الى المجلس العسكري الاعلى في اجتماعه القادم.
١-ج- تقوم اللجنة بتقديم اقتراح لاليات اختيار الاعضاء الجدد و اعتمادهم في اجتماع المجلس العسكري القادم

٢- ان سلامة وامن السوريين في لبنان هي مسؤلية حكومته بالمقام الاول ، كما انها من مسؤلية المجتمع الدولي ممثلا بمنظماته الدولية ، و ما نلحظه من قيام بعض الجهات في لبنان الشقيق بتوتير الاوضاع و الدفع باتجاه انتهاك حقوق اهلنا و التعرض لسلامتهم ، لا يخدم مصلحة شعبنا و لا الشعب اللبناني الشقيق ، نؤكد على حرصنا على سلامة و امن الشعب الشقيق في لبنان و سيادته على اراضيه ، و نطالب الحكومة اللبنانية بوقف عبور ميليشيات حزب الله الى الاراضي السورية و مشاركتها لنظام الاسد المجرم بارتكاب جرائم ضد الانسانية تجاه شعبنا السوري ، مما يتسبب بانعكاسات سيئة على دولة لبنان الشقيقة .

٣- بخصوص ما يجري في العراق فاننا نؤكد بان الائتلاف الوطني لقوى المعارضة و الثورة السورية و الجيش الحر كانا اول من اشار الى جرائم ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية ضد الشعب السوري و كانا اول من حذر المجتمع الدولي من خطر الارهاب على المنطقة و العالم بأسره . 

لقد كان الجيش الحر هو اول من حارب هذا التنظيم الارهابي بامكانياته المحدودة و دون التلقي الدعم المناسب مع حجم المهام و الاعباء ، مما تتطلب تضحيات كبيرة بالارواح. 
ان المجلس العسكري الاعلى يطالب الدول الصديقة بتحمل مسؤلياتها بشكل فوري بتقديم كل الدعم اللازم للجيش الحر الذي يخوض الان حربه بضراوة و على عددة جبهات في سوريا ضد الارهاب و التطرف و المتمثلة خطره بتنظيم الدولة الاسلامية، كما تناضل بنفس الوقت ضد نظام مجرم لينال حريته و يسترد حقوقه الدستورية و الانسانية المسلوبة . 

نطالب المجتمع الدولي بحماية اللاجئيين السوريين و المواطنين العراقيين في اقليم كوردستان في العراق الشقيق و حماية كل اللاجئيين هناك هي واجب دولي ، انما نلحظه من تقاعس من قيبل المجتمع الدولي عبر منظماته الدولية في هذا المجال ، يشير الى عجز لا تفسير ولا مبرر له . 

اختتم المجلس اجتماعه يوم الاحد الواقع 10-8-2014 
الرحمة لشهداءنا 
الشفاء لجرحانا
و الحرية لمعتقلينا.. و النصر لثورتنا

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *