رغم أحكام بالسجن تصل إلى 31 سنة.. دشتي: سأدير حملتي الانتخابية من خارج الكويت

28 أكتوبر، 2016 7:27 م 142 مشاهدة
عبد الحميد دشتي عبد الحميد دشتي

رحاب نيوز – ر ن ا

في الوقت الذي يواجه فيه أحكاما بالسجن في خمس قضايا تصل إلى 31 سنة ، أعلن النائب الكويتي السابق مرشح الدائرة الأولى عبد الحميد دشتي، أمس الخميس، إدارته الحملة الانتخابية الخاصة به من خارج الكويت ، معتبرا هذا من الأمور الجديدة .

وقال دشتي في اتصال هاتفي من القاهرة “سأظل خارج البلاد إلى إعلان الفوز بمقعد البرلمان وصدور المرسوم بالدعوة لعقد الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة المقبل”، مشيرا إلى أنه سيتواجد في الجلسة الافتتاحية للقيام بمهام عمله كنائب عن الشعب.

وأكد دشتي أن حملته الانتخابية لن تقل عن مستوى سابقتها .

وبشأن إمكانية أن يحالفه الحظ بالفوز بمقعد البرلمان في ظل هذه الظروف قال دشتي: “حسب المعطيات والإحصائيات ومما يصله من داخل الكويت وتحديدا من الدائرة الأولى فكل ذلك يؤكد أنه سيكون ضمن المراكز المتقدمة الفائزة في الانتخابات المقبلة”.

وأوضح أنه بصدور الحكم بالسماح له بالترشح وهو الحكم الثاني، فإن ذلك رسخ تفعيل دولة المؤسسات والدستور.

ورفضت محكمة كويتية أمس الاستشكال المقدم من الحكومة والذي طالبت فيه بوقف تنفيذ حكم المحكمة المستعجلة بالسماح للنائب الشيعي السابق عبد الحميد دشتي بتسجيله كمرشح عن طريق وكالة لابنه الأمر الذي مكن الأخير بتسجيل والده كمرشح للانتخابات الحالية.

وقالت الحكومة في استشكالها للمحكمة “لا يجوز الترشح بتوكيل نهائيا، فإما الحضور الشخصي وغير ذلك لا يقبله القانون”.

وكان مجلس الأمة الذي جرى حله بقرار أميري في وقت سابق من هذا الشهر، رفع الحصانة عن دشتي على خلفية عدة قضايا، من ضمنها القضية المتعلقة بتهمة إساءته للقضاء الكويتي في قضية الخلية الإرهابية المرتبطة بإيران وحزب الله، والإساءة للسعودية والبحرين.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *