رغم إنحداره من عائلة ذو سمعة طيبة ولكنه اختلس مايزيد عن 90000 دولار أمريكي من الحكومة السورية المؤقتة

10 أغسطس، 2014 7:24 ص 156 مشاهدة

الحكومة السورية المؤقتة

" رحاب نيوز " ر ن ا – اسطنبول – لؤي قاسم

اصدرت وزارة المالية والاقتصاد في الحكومة السورية المؤقته بيانا كشفت فيه عن عملية اختلاس تعرض له صندوق وزارة العدل من قبل أحد موظفيها بمبلغ يزيد عن 9 ألاف دوار أمريكي.

حيث جاء في نص البيان كما ورد نسخة منه لرحاب نيوز:

الى شعبنا الثائر

يؤسف الحكومة السورية المؤقتة (وزارة المالية والاقتصاد) ان تُعلم الشعب السوري بنبأ قيام أحد الموظفين لديها باختلاس المبلغ الموجود في صندوق وزارة العدل والتي كانت بعهدته وأمانته الا انه خان الامانة التي أُوكِلتْ اليه وهذا يعني خيانة عموم الشعب السوري المكلوم, علما ان المذكور قد تم قبول توظيفه استنادا الى كفاءته العلمية والعملية كونه حاصل على الاجازة في الاقتصاد وعمل في العديد من الجهات  العامة والخاصة وبعض الجمعيات الخيرية ويتقن عدة لغات .وكإجراء اضافي  قبل الموافقة على طلب التوظيف تأكدت اللجنة المختصة بقبول الطلب بان المذكور ينحدر من عائلة مشهود لها بالسمعة الطيبة,  وقد ارتأت الحكومة السورية المؤقتة (وزارة المالية والاقتصاد)ان هذا الشخص سيكون معينا لها في خدمة الشعب السوري والثورة السورية الا انه للأسف غدر بهذا الشعب وطعن الثورة بخنجر الخيانة.

وان مثل هذه السرقات والاختلاسات من الممكن ان تحصل في اية ادارة عامة او خاصة وفي اية دولة كانت، حتى تلك المتطورة امنياً وتقنياً لان اصحاب النفوس الضعيفة موجودون للأسف في كل مكان. ويبين تقرير لجنة الجرد ان المبلغ المختلس هو 94645  أربع وتسعون ألف وستمائة وخمس وأربعون دولارا أمريكياً ، بالإضافة إلى 3358.9 ثلاثة آلاف وثلاثمائة وثماني وخمسون ليرة تركية وتسعون قرشاً .

وقد قامت الحكومة السورية المؤقتة (وزارة المالية والاقتصاد) بعد اكتشاف الاختلاس في 8-8-2014 بالتواصل والتنسيق مع الجهات التركية المختصة وتم تقديم الشكوى بحق المذكور تمهيدا لإلقاء القبض عليه وتقديمه للعدالة اينما كان.

تاريخ 9/8/2014

مواضيع ذات صلة



5 تعليقات على “رغم إنحداره من عائلة ذو سمعة طيبة ولكنه اختلس مايزيد عن 90000 دولار أمريكي من الحكومة السورية المؤقتة

  1. أنظل نوثق الموبقات بمجاهيل ، نسألكم مَن هو اللص ولماذا تحمونه بالتستر على اسمه ..؟
    نعيد ونككر مَن هو اللص ..؟ ولماذا لا تفضحونه طالما هو لص واللص لا يستحق المعاملة الأخلاقيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *