رغم الغضب العارم ..إيران علي وشك إتمام فيلم يجسد “النبي محمد “

26 نوفمبر، 2014 8:04 ص 51 مشاهدة

صورة أرشيفية من مسرحية عن كربلاء
صورة أرشيفية من مسرحية عن كربلاء
 الرحاب نيوز- ر ن ا كشفت إيران عن قرب وضع اللمسات الأخيرة  لفيلم يصوّر النبي محمد صلي الله عليه وسلم  مشيرة أن فريق العمل  سيتوجه إلى ألمانيا قريبًا لاتمام العمل. وبالرغم من موجة الغضب والدعوات الصادرة من هيئات إسلامية في مصر والسعودية لوقفه إلا أن إيران عازمة علي المضي قدمُا لاتمام الفيلم واصفة إياه بأنه “أضخم مشروع سينمائي ايراني، يطوي حالياً مراحله الفنية في الهندسة الصوتية والموسيقى والمؤثرات الخاصة.” ونقلت شبكة CNN عن  وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية إن أفراد طاقم الفيلم ومخرجه مجيد مجيدي، سيتوجهون الى المانيا قريباً “لإنهاء المراحل الفنية المتبقية” مشيرة  أن الفيلم الذي ينتجه مهدي حيدريان يركز على “مرحلة طفولة النبي الأكرم محمد، وسيكون بثلاثة لغات هي الفارسية والعربية والانجليزية”. وأضافت  أن عدداً من الممثلين سيظهرون بأدوار أبوطالب، عم النبي، وجده عبد المطلب، وكذلك أبو سفيان ومرضعة النبي، حليمة السعدية، وكذلك فاطمة بنت أسد، وهي والدة الإمام علي وزوجة أبوطالب. ومن المقرر أن  يعرض الفيلم في “مهرجان فجر السينمائي الدولي” القادم بطهران في فبراير/شباط 2015. وكانت “الهيئة العالمية للتعريف بالنبي محمد” قد أصدرت في مارس/آذار الماضي بيانا تناولت فيه الفيلم، فاعتبرت أن ذلك عمل “منكر وشنيع” وفيه “انتقاص” لمكانة النبي محمد، معتبرة أن الحكومة الإيرانية مسؤولة عن “مواجهة هذه الإساءة.” وقالت الهيئة، التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها، في بيانها: “لا ريب أن هذا العمل محرم غاية التحريم،” مضيفة أن تمثيل شخصية النبي “يتعارض مع ما ينبغي من إجلاله وتوقيره.. ويعد ذريعةً للاستخفاف بمقامه الشريف” مذكرة بأن المجامع الفقهية ودور الإفتاء في العالم الإسلامي حرمت ذلك. وكان شيخ الازهر د. أحمد الطيب، قد وصف العمل الذي كشف عنه أحد المخرجين في الجمهورية الإسلامية، بأنه “مُحرم تماماً”.  

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *