روسيا تنفي قصف مدرسة في إدلب

27 أكتوبر، 2016 5:51 م 198 مشاهدة
ماريا زخاروفا

رحاب نيوز – ر ن ا

بعد مقتل 36 شخصا بينهم عدد كبير من الأطفال ، نفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا الخميس ضلوع بلادها في غارات جوية أصابت مدرسة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وقالت زخاروفا “روسيا الاتحادية لا علاقة لها بهذه المأساة الرهيبة”، مضيفة ان موسكو تطالب بفتح تحقق فوري.

وأضافن زخاروفا إن المزاعم بان طائرات روسية وسورية شنت غارات جوية دموية في ادلب الاربعاء هي “كذب”.

وتسببت الغارات في مقتل 36 مدنيا بينهم 15 طفلا من التلاميذ واربع مدرسين، وفق حصيلة جديدة للمرصد الخميس.

وكانت منظمة الطفولة التابعة للامم المتحدة (يونيسف) ذكرت الاربعاء ان عدد القتلى 22 طفلا وستة معلمين.

والأربعاء قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “ست غارات جوية لم يعرف اذا كانت سورية أو روسية، استهدفت مدرسة ومحيطها في قرية حاس في ريف ادلب الجنوبي”.

وردا على الهجوم قال سفير روسيا في الامم المتحدة فيتالي تشوركين في وقت سابق ان القصف “فظيع جدا. آمل ان لا يكون لنا علاقة به”.

واضاف للصحفيين في الأمم المتحدة “من السهل النفي، ولكنني شخص مسؤول. علي ان انتظر ما ستقوله وزارة الدفاع″ الروسية.

وتابعت زخاروفا إن وزارة الدفاع الروسية ستنشر بيانا عن الحادث قريبا.

ويتهم الغرب موسكو بقصف البنى التحتية المدنية في سوريا لدعم نظام الرئيس بشار الأسد. كما تتهم القوى الغربية والجماعات الحقوقية روسيا بارتكاب ما يصل الى جرائم حرب في حملة القصف على مناطق شرق حلب التي يسيطر عليها المسلحون السوريون.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *