“ريال مدريد” يحظى بلقب كأس السوبر الاوروبي ونجاح جديد ل”كاسياس” و”كروس” المتألقين

13 أغسطس، 2014 8:58 م 117 مشاهدة

img.kooora.com

"رحاب نيوز" ر ن ا – سامي عبد الأله

حقق ريال مدريد لقب كأس السوبر الأوروبية بفوزه 2-0 على إشبيلية، وهو الانتصار الذي جاء من خلال أداء جيد أعطى المدريديين الأمل بموسم ممتاز بعد المباريات الاستعدادية المخيبة.

 فيما يلي أمور وملاحظات مهمة من اللقاء:
 
– ريال مدريد أبقى على خطة 4-3-3 بشكل الموسم الماضي، هذا جعل خيميس رودريجيز مطالباً بأدوار أنخيل دي ماريا غير المعتاد عليها، فلم يظهر بالشكل المطلوب وظهر عليه عدم الانسجام مع رونالدو وبنزيما لأنها المباراة الأولى فيما بينهم، ومن الواضح أن أنشيلوتي أعطى الأولوية للحفاظ على الشكل الذي قاده للنجاحات الموسم الماضي ويريد التأكد من انسجام اللاعب الكولومبي فيه، قبل اللجوء لتغيير الخطة نسبياً في الشوط الثاني إلى 4-2-3-1 في حال الهجوم فظهر رودريجيز بشكل أفضل.
 
– كاسياس أبعد كرتين خطيرتين لإشبيلية في الشوط الأول، الهجمتان نتجتا عن أخطاء زملائه المدافعين، هذه التصديات أبقت الكرة في ملعبه على الأغلب وجعلته الأقرب للظهور في مباراة افتتاح الدوري الإسباني، وأكد على هذه المكانة في التسديدة الأخيرة لإشبيلية من المباراة.
 
– يبدو أن إشبيلية يخطط في الموسم الجديد للاعتماد على ثلاثي سريع مهاري خلف المهاجم كارلوس باكا، غياب ايفان راكيتيتش كان واضحاً بأن الفريق لم يملك منسقاً عالي الجودة للعب، مع انتظار انسجام دينيس سواريز واليكس فيدال.
 
– بالنسبة لما طرح سابقاً من خشية اللعب بتوني كروس مع لوكا مودريتش وتأثيره على التوازن، فإن المشاكل اليوم لم تظهر لأن الملكي كان مستحوذاً بشكل صحيح على الكرة ولم يكن يخسرها في أماكن خطيرة، لكن مثل هذه التركيبة قد يتم الاضطرار إلى تعديل أدوارها في المباريات التي لا ينجح فيها ريال مدريد بالاستحواذ.
 
– بعض اللاعبين لم يظهروا جاهزين سواء من ريال مدريد أو اشبيلية، فبنزيما وكارفخال ورودريجيز بحاجة لمزيد من الوقت، في حين أن الوافد الجديد فيدال والمهاجم كارلوس باكا لم يكونوا في مستواهم البدني التي أظهروه الموسم الماضي.
 
– توني كروس أظهر شخصية وضبط إيقاع وحسن تمركز ودقة تمرير تجعله مرشحاً لتقديم موسم ممتاز، فاللاعب الألماني جعل كثيرين يشعرون أنه لعب موسماً كاملاً من قبل مع ريال مدريد وأنها ليست المباراة الأولى له وبعد أيام قليلة فقط من التدريب معهم، ليظهر سبب انزعاج يوهان كرويف من عدم تفكير برشلونة بشرائه، لأنه كما وصفته صحيفة سبورت "لاعب يليق بأسلوب البرسا انتقل إلى مدريد".

– كرستيانو رونالدو سجل هدفاً جديداً في مرمى سباق الكرة الذهبية، تألقه اليوم مع تألق الموسم الماضي يعطيه تقدماً واضحاً في السباق نحو ثالث كراته الذهبية.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *