أعيد انتخاب لاعب كرة القدم البولندي السابق،زبيجنيف بونيك، الذي قاد بلاده للمركز الثالث في مونديال 1982، اليوم الجمعة، لتولي رئاسة اتحاد اللعبة لفترة جديدة مدتها أربع سنوات.

وسيواجه بونيك (60 عاما) خلال فترة ولايته الجديدة، تحدي إعادة تنظيم كرة القدم البولندية، ومكافحة روابط الألتراس المتشددة.

وسيكون على عاتق الدولي السابق أيضا مواصلة التقدم الذي حققه المنتخب البولندي عقب الأداء الجيد الذي قدمه خلال كأس أمم أوروبا “يورو 2016” حين وصل للمرة الأولى للمربع الذهبي من هذه البطولة القارية.

وأعيد انتخاب بونيك رئيسا للاتحاد البولندي لكرة القدم، عقب حصوله على 99 صوتا، مقابل 16 لمنافسه الرئيسي، رجل الأعمال جوزيف فوجيهوفكسي.

جدير بالذكر، أن بونيك خاض 80 مباراة دولية، وقاد بلاده للمركز الثالث في مونديال 1982.

كما لعب الدولي البولندي لصالح يوفنتوس الإيطالي، حيث توج معه بكأس أوروبا (دوري الابطال حاليا) وكأس السوبر الأوروبي.