سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة: شراكتنا مع إقليم كردستان مثمرة جداً ومن الضروري دعوتهم إلى مجلس الأمن

2 ديسمبر، 2015 2:32 م 201 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

أكدت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة، ورئيسة مجلس الأمن الدولي للدورة الحالية “سامانثا باور” على أهمية وإستمرار شراكة بلادها مع السلطات الكردية في إقليم كوردستان وقوات البيشمركة .

ووصفت باور في تصريح لشبكة “رووداو” الإعلامية هذه الشراكة، بالمثمرة جداً قائلة: “يجب ملاحظة استعادة سنجار وشجاعة القوات الكوردية في الذهاب إلى القتال وتسجيل انتصار للقوات التي تقاتل ضد داعش، والنظر بعناية إلى أهمية الانتصار الاستراتيجي في سنجار”.

وأضافت، يجب أن نناقش موضوع دعوة الكورد لمجلس الأمن مع بقية أعضاء المجلس، لكننا في الوقت ذاته ملتزمون بوحدة العراق وسيادته، وفي هذا الخصوص نسعى دوما لإرسال رسائل وإشارات ملائمة.

وأوضحت سفيرة الولايات المتحدة في مجلس الأمن، أن شراكة الولايات المتحدة مع البيشمركة والسلطات الكوردية في العراق كانت مثمرة جداً، وعلى الرغم من الاضطرابات بين روسيا وتركيا الحليف للولايات المتحدة، إلا أن الادارة الامريكية ودول حلف شمال الاطلسي “الناتو” تواصل المحاولات الرامية للتوصل إلى اتفاق مع روسيا حول الحرب ضد داعش والحرب في سوريا.

بدوره قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة: “إن الدول العظمى تجري مفاوضات جدية لاصدار قرار دولي مهم حول الحرب ضد داعش، ومن أجل ذلك سيتم استدعاء جهات خارجية مهمة، لكن حكومة اقليم كوردستان التي كان لها حصة الأسد في القتال ضد التنظيم لم تتم دعوتها إلى أي اجتماع حتى الآن”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *