سقوط “عين الأسد ” في يد “داعش” بعد انسحاب القوات العراقية

13 أكتوبر، 2014 2:54 م 355 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا – سحر مصطفى

بعد هجوم قوي واشتباكات خاضتها مع عناصر تنظيم “داعش”، قامت قوات الجيش العراقي بإخلاء قاعدة إستراتيجية تسمى “عين الأسد” هي بين آخر مقراتها في محافظة الأنبار.

وقد حاول الجنود خلال المواجهات إضرام النار في كافة المعدات الموجودة فيها منعا لسقوطها بيد عناصر التنظيم الذي أجبروا الجنود على الانسحاب منها.

وتقع “عين الأسد” على بعد 40 كيلومترا، وكانت تلعب دورا في حماية “سد حديثة” ثاني أكبر سدود العراق، إلى جانب مدينة الرمادي، وهي مركز محافظة الأنبار.

وتعتبر القاعدة واحدة من آخر المعاقل الأمنية التي كانت ماتزال بقبضة الحكومة العراقية في محافظة الأنبار التي تقطنها غالبية سنيّة، ويحاول تنظيم داعش منذ فترة فرض سيطرته الكاملة عليها لتأمين ما فيها من طرقات حيوية.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *