“سليم ادريس”: التحالف الدولي يحثنا على محاربة “داعش” لكن ماذا عن “النظام السوري”

20 سبتمبر، 2014 8:18 م 96 مشاهدة

SYRIA-LEBANON-HEZBOLLAH-CONFLICT-FILES

“رحاب نيوز” ر ن ا – لؤي القاسم 

في مقابلة هاتفية له مع احدى الوكالات الاعلامية قال اللواء “سليم إدريس” القائد السابق للجيش السوري الحر المعارض لنظام الأسد، إن لا حاجة لتواجد قوات برية على الأرضي السورية من قبل أي دولة في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” لافتا إلى أن “الحر” قادر على إلحاق الهزيمة بداعش بتوافر الدعم الدولي.

وقال إدريس “أعتقد أن الأصدقاء في الدول الداعمة يميلون إلى تركيز الجيش السوري الحر على قتال داعش ولكن ماذا عن نظام الأسد؟ الهدف الأساسي من الثورة السورية هو إزالة النظام.”

وأضاف ايضاً “لدينا عدد مقاتلين كبير ومستعدون للقتال، وهناك أكثر من خمسة آلاف مقاتل متواجدون حاليا في ضواحي حلب وإدلب والمقاتلون بحاجة إلى تدريب لأن أغلبهم من المقاتلين المدنيين الثائرين ولابد من تدريبهم وتجهيزهم.”
وفي نهاية الحوار تسأل ادريس قائلاً “اذا قبلنا بأن نقوم بقتال داعش، فمن يضمن لنا بأن بشار الأسد لن يقوم بقصف المدن بعد ذلك؟”

وعلق العديد من المراقبين على تصريح “ادريس” بانه يأتي في اطار سلسلة الاسئلة العدة التي لم يتم عليها الاجابة من قبل التحالف الدولي والذي اختص بقتال “داعش” لكن لم يذكر شيء بالنسبة لقتال النظام السوري او حتى امكانية استمراره او ازالته.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *