“سوريا الديمقراطية” تحصر “داعش” ضمن “كيلو متر واحد” فقط في منبج

8 أغسطس، 2016 9:12 م 111 مشاهدة
قوات سوريا الديمقراطية

رحاب نيوز ـ أحمد علو

تابعت قوات مجلس منبج العسكري المنضوي تحت “قوات سوريا الديمقراطية” اليوم الاثنين 8 آب، تقدمها في مدينة منبج في ريف حلب وسيطرت على المربع الأمني وسط مدينة، وبذلك لم يتبقى لداعش سوى كيلو متر واحد.

وقال الناشط الحقوقي منيف الطائي، أن “سوريا الديمقراطية” تقدمت منذ مساء أمس في المدينة، عازيًا السبب إلى أن التنظيم أفرغ المنطقة وأحرق البيوت، على حد وصفه، بحسب عنب بلدي.

ورجح الطائي، سقوط التنظيم خلال يومين، مشيرًا إلى أن المنطقة التي يسيطر عليها حاليًا محصورة فقط في منطقة “السرب” بين دوار الدلو ودوار طريق جرابلس (بمساحة كيلومتر مربع واحد تقريبًا) شمال منبج، مؤكدًا أن التنظيم يحتجز المدنيين هناك.

وتقدمت قوات سوريا الديمقراطية قبل يومين في منطقة الصناعة شرقًا، وحارة الغنايم والفرن الآلي جنوبًا، إضافة إلى قرية المنكوبة شمال شرق المدينة، وجميع تلك المناطق غدت تحت سيطرتها.

ويذكر أنه لا يزال الآلاف عالقين داخل المدينة، بعد منع التنظيم خروج المدنيين إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وفق ناشطين من المنطقة.

وأطلقت القيادة العامة لمجلس منبج العسكري المنضوية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية اليوم الاثنين، مبادرة جديدة للسماح بخروج عناصر داعش من المدينة مقابل إطلاق سراح كافة المدنيين المحتجزين لديه.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *