شاهد.. أحمد موسى على نتيجة استفتاء “تويتر”: “بلوه وأشربوا ميته”

28 أغسطس، 2016 10:36 ص 380 مشاهدة
أحمد موسى

رحاب نيوز- ر ن ا

قال الإعلامي المصري أحمد موسى، إن الاستفتاء الذي أجراه على صفحته الشخصية بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” قبل إغلاقها، بعدما وصل التصويت على ترشح الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية إلى 81% لرافضي الترشح، “بلوه وأشربوا ميته..الانتخابات قادمة وسنرى”.

وأضاف خلال برنامجه “على مسئوليتي” والمذاع على فضائية “صدى البلد”،  أن الانتخابات في مصر لا تدار من فيس بوك ولا تويتر وأن المواطن المصري والقاعدة العريضة من الشعب المصري هم من ينزلون إلى الانتخابات.

تابع “موسى”:”رواد فيس بوك وتويتر لا يمثلون أكثر من 1% فقط، ممن ينزلون للانتخابات ، و97% من الناخبين هم من القاعدة العريضة التي تعشق تراب هذا الوطن، وأكد موسى أن المكالمات التي تلقاها كانت بنسبة 98% تؤيد ترشح الرئيس السيسي، ولم تكن هناك أي مكالمات مفبركة، ردا على الاستفتاء على “تويتر”.

وأوضح الإعلامي المصري، أنه طرح نفس السؤال على صفحته على فيس بوك وكانت النسبة 95% مؤيدة للرئيس، لافتاً إلى أن التصويت في البداية كان طبيعيا جدًا على تويتر، وفي نهاية اليوم بدأ يتغير بشكل غريب فصار التصويت 81% ضد ترشح الرئيس و19% مع ترشح الرئيس.  مشيرا إلى أن أغلبهم المصوتين كانوا من غير المصريين.

وعرض موسى ما قال إنها نسبة التصويت في كل دولة مشيرا إلى أن مصر حصلت على المركز الأول بها بعدها قطر بنسبة متقاربة، ثم الكويت، وعدة دول عربية منها السودان وتونس.

وأكد موسى أن أنصار جماعة الإخوان هم من ساهموا في زيادة نسبة الرافضين لترشح السيسي في معاقلهم بقطر، والكويت، وتونس، واستنكر هجوم الإعلام المصري عليه؛ بسبب الاستفتاء، مؤكدا أنه مستمر في الدفاع عن الدولة والرئيس؛ لأنه ليس على رأسه بطحة.

كانت قناة صدى البلد قد بثت خبرا يقول ان الهاكرز سيطروا على صفحة أحمد موسى على تويتر ، وذلك بعدما فوجئ متابعو استطلاع أحمد موسى على تويتر بإغلاق الصفحة بعد أن وصل الرافضين لترشيح السيسي لأكثر من 81 % من المشاركين في الاستطلاع . فيما تراجعت نسبة الموافقين إلى 19 %.

 

موضوعات متعلقة:

أحمد موسى: “المعزول هيموت بالإعدام”



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *