شيخ حسن لـ آدار برس: ترشّح الأسد عرقلة للتّوصّل إلى حل سياسي للأزمة السورية

4 مايو، 2014 8:29 م 144 مشاهدة

 

25dsa
" رحاب نيوز " ر ن ا – كوباني – وكالات

 

 

كما ورد من الاستاذ "مسلم شيخ حسن" لوكالة رحاب نيوز, اعتبر عضو اللجنة السياسية في حزب الوحدة الديمقراطي الكُردي (يكيتي) "مسلم شيخ حسن" أنّ قرار مجلس الشعب السوري لإجراء الانتخابات الرئاسية في الثالث من حزيران القادم وتنفيذاً للاستحقاق الدستوري، أتى دون مراعاة أدنى المعاير التي تتطلّبها العملية الانتخابية.
في إشارةٍ منه إلى الأوضاع والمعاناة الشديدة التي يعيشها الشعب السوري «حيث لا يزال شلال الدم في الشوارع وعمليات القتل والمجازر والاعتقال والتعذيب والتهجير مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات وتهجير أكثر من مليوني مواطن إلى خارج البلاد وتدمير البنية التحتية وقصف بالأسلحة الكيمياوية والبراميل المتفجّرة مستمر على المدنيين السورين الأبرياء دون أي اعتبار للقرارات والمعاير الدولية».
وقال "شيخ حسن" في حديثٍ لـ آدار برس: «كان وقع ترشيح بشار الأسد لفترة رئاسية جديدة، أكثر حدة ومفاجأة على أبناء الشعب الذين قاسوا من سياساته الهوجاء منذ أربعة عقود ونيف ودخّل البلاد في حروب عبثية مع دول جوار, وبترشيحه هذا سيعرقل الجهود للتّوصّل إلى حل سياسي للأزمة السورية الدامية وأصبح حجر عثرة في طريقه لإيجاد حل للأزمة السياسية في البلاد».
 وأضاف: «منذ وصول حزب البعث إلى سدّة الحكم، لم تقم انتخابات ديمقراطية ونزيهة في سوريا، بل كانت شكلية وصورية لا تُمثّل إرادة الشعب الحقيقية».
وحول واقع الإعلام والإعلاميين، قال عضو حزب الوحدة: «إن واقع الإعلام في المناطق الكردية  تدهور في الآونة الأخيرة وشهد مضايقات واعتقالات، ووصل الأمر إلى طردهم الى خارج الحدود وبطريقة مشينة ومؤسفة وفي ظروف غامضة، بعد أن فسح لهم المجال عند انسحاب النظام من المدن الكردية».
ومضى يقول: «في جميع الأحوال هناك خنق للحريات الإعلامية ومصادرة الحق في إبداء حرية الرأي والتعبير وقمعها وعمليات الخطف والاعتقال والاحتجاز والنفي، سواء للكوادر السياسية أو للكوادر الإعلامية، مثلما حدث مع مراسلي قناة روداو ( بيشوا بهلوي ) واعتقال أساييش PYD  "محمد محمود بشار"، ومراسل قناة أورينت نيوز "رودي إبراهيم" وملاحقة المراسلين الإعلاميين ,هي محل شجب وإدانة بالنسبة لنا».
 

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *