صحيفة : تونس فريسة للارهاب منذ ”ثورة الياسمين”

26 نوفمبر، 2015 8:46 ص 163 مشاهدة

رحاب نيوز ـ ر ن ا

واجهت تونس منذ ثورة الياسمين العديد من الهجمات الارهابية التي اودت بحياة الكثير من الابرياء كان اخرهم الهجوم على حافلة للامن الرئاسي التونسي اودت بحياة 13 من عناصر الامن على الاقل وجرح 20.

كان رجال الجيش والشرطة والمعارضين العلمانيين والمدنيين والسياح اهدافا للارهابيين الذين لا يعجبهم التحول الديمقراطي في البلاد بعد الثورة – بحسب صحيفة “لوموند” الفرنسية.

من هذه الحوادث المأساوية التي شهدتها البلاد:

6 فبراير 2013 اغتيال المعارض العلماني شكري بلعيد حيث تم اطلاق النار عليه بشكل مباشر وكان يهم بمغادرة منزله، وتسببت الحادثة بازمة سياسية عميقة وحل حكومة حركة النهضة الاسلامية.

25 يوليو 2013 اغتيال محمد براهمي عضو في المعارضة التونسية المناهضة للاسلاميين، ونسبت الحكومة الحادثة لحركة جهادية قتلت الرجل.

مايو 2013 قتل 4 من رجال الشرطة في هجوم شنه مسلحون على منزل وزير الداخلية التونسي وتبنى الهجوم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب.

يوليو 2014 قتل 15 جنديا تونسيا في هجوم ارهابي على جبل شامبي وقت الافطار في رمضان من ذلك العام، ووصف هذا الهجوم بانه كان الاسوء والاكثر دموية في تاريخ الجيش.

مارس 2015 قتل 21 سائح اجنبي وشرطي تونسي كانوا فيمتحف باردو في العاصمة التونسية ، حيث فتح مهاجمون بنادق كلاشينكوف على السياح الذين كانوا ينزلون من الحافلة باتجاه المتحف، وطاردوا سياحا كانوا في الداخل.

يونيو 2015 هاجم عضو من داعش فندق ريو امبريال في مرسى القنطاوي بالقرب من سوية على بعد 140 كيلومتر جنوب العاصمة تونس، قتل 38 سائح بينهم الكثير من البريطانيين.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *