صقور كردستان يتبنى تفجير بورصا الإنتحاري

2 مايو، 2016 6:45 م 183 مشاهدة

رحاب نيوز ـ أحمد علو

اعلن تنظيم يدعى صقور حرية كوردستان، في بيان مكتوب، تبنيه التفجير الإنتحاري الذي وقع في مدينة بورصا التركية يوم 28 نيسان/أبريل الماضي، والذي أسفر عن قتيل وحوالي 20 جريحاً.

وقال البيان، أن أحد أعضائه نفذ تفجير يوم 28 نيسان/أبريل في مدينة بورصا من خلال عملية فدائية”، مشيراً إلى أن “العملية جاءت رداً على هجمات الدولة التركية ضد المناطق الكوردية”.

وأضاف بيان صقور حرية كوردستان أن “منفذة التفجير هي عضو الحزب، آسيا كليداغ، المعروفة باسم، أسر جالي”، وبحسب البيان ذاته، فإن كليداغ مولودة في منطقة “لكدر” بكوردستان تركيا عام 1992.

وأوضح البيان أن كليداغ كانت “متوجهةً لتنفيذ العملية الفدائية في المكان المستهدف، ولكن أثناء سيرها وقبل أن تصل إلى الهدف، تعثرت ووقعت على الأرض، مما أدى إلى انفجار المتفجرات التي كانت بحوزتها”.

وينفي حزب العمال الكردستاني اي علاقة له بمجموعة صقور حرية كردستان التي برزت في سنوات الالفين عبر هجمات دامية استهدفت مواقع سياحية. لكن السلطات تعتبر هذه المجموعة واجهة للتمرد يستعين بها عند استهداف مدنيين.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *