ضيوف “رحاب نيوز”.. ضيف اليوم “الدكتور الطيب البكوش”

21 ديسمبر، 2014 1:03 م 51 مشاهدة

الدكتور الطيب البكوش أمين عام حركة نداء تونس

 

ضيوف “رحاب نيوز”.. ضيف اليوم “الدكتور الطيب البكوش أمين عام حركة نداء تونس 

– “النهضة” دفعت بأكثر من مرشح لتفتيت الاصوات

– ارتباط النهضة بالتنظيم الدولى نقطة ضعفها حاليا..ولن نقبل بتدخله فى الدولة

– الحديث عن تقدم مرشحنا فى السن كلام فارغ ..ولايوجد مايسمى ربيع عربى

– المساجد فى تونس خارج السيطرة وخطاب التكفير موجود

أجرى الحوار : أحمد على

كيف ترى المشهد السياسى فى تونس ؟
بعد الانتخابات السابقة فى 2011 كان المشهد السياسى مختل،وفيه حزب يهيمن هو حزب النهضة ،وتحالف مع حزبين أخرين،وكون حكومة الترويكا،بأغلبية فى المجلس التأسيسى ،بحكومة من ثلاثة أحزاب تهيمن عليها حركة النهضة .
ونداء تونس تأسس بعد الانتخابات فى منتصف 2012 وتأسس لخلق توازن فى المشهد السياسى التونسى ،ونجح الحزب فى فترة وجيزة نسبيا هى سنتين ،ولم يعد حزب واحد مهيمن،وأصبح المشهد السياسى متوازن نسبيا ،وفيه مشهدان كبيران .
وماذا عن نتائج الانتخابات التشريعية؟
الانتخابات التشريعية أعطت لنداء تونس أغلبية نسبية ،وليست مطلقة ،وأعطت للنهضة المركز الثاني ،لكن تسمح لها بأن تكون أقلية قوية ويكون لها الثلث المعطل فى البرلمان لهذا لانعتبر هذا إنتصارا ،ولكن نعتبره ثقة من الناخب التونسى فى نداء تونس لكى يسير الحكم والحكومة فى المرحلة القادمة .

لكن النهضة حصلت على 27%من الأصوات أى أنها لم تصل إلى الثلث؟
النهضة مع حلفائها قادرة على أن يكون لها الثلث المعطل لأنها شجعت أحزاب أخرى حديثة أو قريبة منها ،وقوائم قريبة منها أيضا.

رصدنا عزوفا من الشباب عن المشاركة فى الانتخابات ؟
العزوف من الشباب موجود منذ إنتخابات 2011 ،ومازال فى الانتخابات التشريعية كذلك،برغم تحسن النسبة قليلا إلا أنها ناقصة ،ولاندرى بعد الآن كيف ستكون مشاركة الشباب سنرى ذلك بعد إجراء الانتخابات .
وماالسر وراء عزوف الشباب من وجهة نظركم؟
السبب أن الشباب الذى قامت به الثورة لم يرى نتائج تذكر بالنسبة إليه فالبطالة تفاقمت ،والقدرة الشرائية تناقصت ،والأمن تناقص ،وبالتالى لم يرى شيئا مما كان يطمح إليه فى مجال الديمقراطية بمفهومها الشامل .
الان ديمقراطية نسبية فيما يتعلق بالانتخابات ،وديمقراطية نسبية فى مجال الاعلام برغم محاولات الهيمنة عليها لكنها محاولات لم تنجح كليا ،ولكن فى الجوانب الاخرى لم يتحقق شئ هام بل بالعكس الأوضاع لا تحفز الشباب على الاقبال ،ويجب أن نرجع الثقة إلى الشباب .
وكيف ستعيدوا الثقة إلى الشباب؟
أولا بإرجاع الأمل لأنه بالامكان لدولة حكيمة ،وبحكم رشيد ،وبإمكانيات أفضل أن نرجع الثقة إلى المواطن نفسه وإلى الشباب بإشراكهم فى المسؤولية.
علامة رابعة .

ما هو موقف نداء تونس من القضايا الفلسطينية والليبية والسوريا؟
بالنسبة للقضية الفلسطينية ليس جديدة هذه القضية ترجع إلى عشرات السنين ،وموقفنا لم يتغير ،ودعم الشعب الفلسطينى المغتصبة حقوقه .
لكن المشكلة هو الخلافات الفلسطينية لانها تضعف موقفهم ،والخلافات العربية تضعف موقف العرب ،وكل هذا يصب فى خانة مصالح إسرائيل ،فتغتنم فرصة تشتت المواقف العربية ،وضعفها.
إذن نحن لاندعم شقا على شق ولكن ندعم الشعب الفلسطينى .
وبالنسبة لسوريا لا نصطف مع الدولة السورية أو المعارضة ،ونعتبر ماقامت به الحكومة التونسية “الترويكا”على مناسب لمصالح الجالية التونسية هناك لا يتماشى مع تقاليد الدبلوماسية التونسية ،فنحن ستبقى لنا علاقات مع الدولة السورية مادامت هى الدولة القائمة ،ولكن بدون أن نشجعها على قمع معارضتها ،كما أننا لاندعم معارضة ضد الدولة السورية ،خاصة لاندعم تدويل القضية السورية لأن التدويل أضر كثيرا بسوريا وشعبها .
وينطبق نفس الوضع بالنسبة لليبيا أيضا لان الوضع فى ليبيا بالنسبة إلينا أخطر فهى على حدودنا ،ولاننا أشقاء بالاضافة إلى دخول أكثر من مليون لاجئ فى الحرب الأهلية ،والشعب والحكومة التونسية احتضنتهم .
والان ما نأمله هو التوافق على حلول ترضى الجميع وتكون وفاقية ،وتنهى النزاع المسلح الذى يضر كثيرا بمصالح الشعب الليبى .

الحكومة الجديدة هل ستشارك فيها النهضة؟
نحن الان لا ننظر لمن سيشارك أو لايشارك ،فتشكيل الحكومة سيكون بعد إنتهاء الانتخابات الرئاسية ،لكن نحن الان نتشاور مع مختلف الأطراف السياسية والإجتماعية حول البرنامج الذى نفكر فى اعتماده أو نقترحه ،وفى ضوء هذه المشاورات سوف نتبين من هى الاطراف السياسية التى يمكن أن تساهم فى تنفيذ هذا البرنامج لاننا لن نحكم وحدنا سنشرك أكثر مايمكن.
إذن لن نحكم مسبقا من سيشارك .
فى كل الأحوال رئيس الحكومة سيكون من نداء تونس؟
بطبيعة الحال بمعنى أن الناخب أعطى الثقة لحركة نداء تونس ليقود المرحلة القادمة ،فمن الطبيعى أن يكون كذلك .
هل يعنى ذلك أنه لاتوجد نية للتمديد لمهدى جمعة رئيس حكومة التكنوقراط؟
هذا شئ طبيعى حكومته تم الاتفاق عليها فى الحوار الوطنى لتؤدى مهمة محددة تنتهى بالانتخابات .
وما تقييمكم للحكومة التكنوقراط هل نجحت فى مهمتها؟
يوجد سلبيات ،ويوجد إيجابيات على أدائها،والسلبيات أغلبها من موروث حكومة الترويكا التى شكلت بقيادة النهضة منذ أكثر من سنتين مثل الناحية الأمنية ،والإقتصادية ،واستمرار خروج المساجد عن السيطرة ،خطاب الفتنة والتكفيىر الذى مازال يبث هو تقلص لكن مازال موجود.
أما الايجابيات فهى تعود إلى التغيير فى حد ذاته أى خروج الترويكا من الحكم ،والفضل يرجع فى ذلك إلى الحوار الوطنى الذى توصل إلى الحل الوفاقى.
هل بالفعل النهضة تدعم المرزوقى فى الخفاء؟
قد يكون ذلك صحيحا ،وهذا مانراه على أرض الواقع فى كل حال ،ورأينا ذلك بوضوح هل هو خطاب مزدوج أم أن قواعد النهضة تتصرف بهذه الحرية قد يكون ذلك فنحن لانحكم على النوايا .

هل النهضة دفعت بأكثر من مرشح فى الانتخابات ؟
لا شك أنها دفعت بأكثر من مرشح .
ولماذا تدفع بأكثر من مرشح؟
الغرض من ذلك هو تشتيت الأصوات ،والغاية منه الا ينجح الباجى السبسى من الجولة الأولى .
حركة النهضة مرتبطة بما يسمى التنظيم الدولى للإخوان ؟
هذه نقطة قوتها فى السابق ،وضعفها فى الوقت الحالى ،لكن يبدو أنها تسير على الاقل فى الظاهر لفك الارتباط مع التنظيم الدولى على الاقل فى خطابها .
كما قولت مازالت عناصرها ترفع علامة رابعة .

هل نجحت ثورات الربيع العربى؟
الربيع العربى وهما لايوجد ربيع عربى ،وهذا مفهوم غربى ،وليس عربيا أين هذا الربيع العربى مازال فى البداية .
إذا نجحت تونس سيكون بداية ربيع عربى ،وإذا نجحت مصر جيدا سيكون بداية ربيع عربى .
لكن لايمكن التحدث فى ليبيا كما هو والوضع فى سوريا كماهو ووفى العراق اليمن أيضا ..هل هذا ربيع؟!هذا سقيع.
البعض تحدث عن تقدم الباجى السبسى فى السن هل ذلك سيعوق أداء مهامه الرئاسية فى حالة النجاح؟
هذا كلام فارغ ،وليس مؤثر المهم هو أنه قادر على العمل ،وعلى تسيير شؤون الدولة ،ونحن نراه كل يوم ناشطا ،وقد يكون الإنسان أصغر سنا وأقل قدرة على العمل ،وهذا يدخل فى الدعاية السياسية لفائدة أطراف أخرى ،ونحن لانقيم لذلك وزنا .

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *