طفل أسترالى يساعد والده الداعشى بحمل الرؤس المقطوعة !!

11 أغسطس، 2014 11:02 ص 205 مشاهدة

24912010-53c4-45c7-8245-71789010b21a_4x3_690x515

رحاب نيوز- ر ن أ

ضجة كبيرة أثارها ظهور صور لفتى أسترالى بجوار والده المنتمى لتنظيم "داعش الإرهابى وهو يحمل رؤس ضحايا التنظيم وأفاد"موقع العربية نت"أن صورة الطفل لفتى عمره 7 سنوات وهو يحمل رأس واحد ممن جز التنظيم رؤوسهم في سوريا، وهي لأحد أبناء خالد شروف، اللبناني الأصل المولود قبل 31 سنة في أستراليا، والذي ذاع صيته الدموي الشهر الماضي لكثرة ما ظهر في صور بحسابه في مواقع التواصل وهو يحمل رؤوساً مقطوعة.

كما بث صورة ثانية، نشرتهما صحيفة "ذي أستراليان" وانتقلتا منها إلى بقية وسائل الإعلام الأسترالية يظهر ابن شروف حاملا رأس أحد ضحايا أبيه التي بثها في "تويتر" مرفقة بتغريدة قال فيها: "هذا هو ابني" من دون أن يذكر اسمه، حيث بدا الابن ببلوزة صيفية وشورت وعلى رأسه قبعة خضراء، كما وكأنه في نزهة عائلية.

وشرح شروف الذي كان مقيماً مع عائلته في ضاحية بمدينة سيدني الأسترالية، وغادرها مع زوجته وأبنائه للقتال مع "داعش" في سوريا والعراق العام الماضي، أن الصورة تم التقاطها لابنه في مدينة الرقة بالشمال السوري، فيما كانت صورته الثانية مع اثنين مسلحين من أبنائه الثلاثة، وعمر كل منهما تحت الثامنة تقريبا، وخلفهما راية "داعش" وبجانبها الأب متمنطقا برشاشين، في لقطة عائلية وإرهابية بامتياز.

134d2495-7e26-4325-8053-8e9ee486ef31_4x3_690x515

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *