طهران تهدد بإغلاق الحدود مع الإقليم الكردي حال انفصاله

17 سبتمبر، 2017 7:48 م 178 مشاهدة
علي شمخاني علي شمخاني

رحاب نيوز – ر ن ا

هدد مسؤول إيراني بإغلاق كافة المنافذ الحدودية مع الإقليم الكردي حال انفصاله عن العراق.

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني اليوم، إن “انفصال الإقليم الكردي عن العراق سيشكل نهاية للاتفاقات الأمنية والعسكرية مع هذا الإقليم، وهو بمثابة إغلاق كافة المنافذ الحدودية مع إيران”.

ونقلت وكالة إرنا الإيرانية الرسمية عن شمخاني قوله إن “الاتفاقيات الأمنية والعسكرية ستلغى حال أقدم الإقليم الكردي على الانفصال عن العراق”.

وأشار إلى أن “إجراء الاستفتاء في الإقليم الكردي بمثابة إغلاق كافة المنافذ الحدودية مع إيران”.

وأضاف أن “إيران ستعمل ضمن إطار تأمين حدودها المشتركة، على إعادة نظرها في طريقة التعامل مع تواجد تحركات إرهابية معادية لطهران في الإقليم الكردي، وستقدم على خطوات مغايرة تمامًا عن الخطوات المتخذة سابقًا”.

ولفت شمخاني إلى أن “الفرصة لا تزال سانحة أمام مسؤولي الإقليم الكردي للاستجابة للمبادرات التي تهدف إلى تأمين مصلحة الشعب الكردي ودولة العراق، وذلك من خلال منع إنشاء تيارات تهدد الأمن في المنطقة”.

واعتبر المسؤول الإيراني أن شرعية المعابر والمناطق الحدودية بين بلاده والإقليم الكردي مستمدة فقط بوجود الإقليم ضمن العراق الموحد.

والاستفتاء المزمع إجراءه في 25 سبتمبر/أيلول المقبل، غير مُلزم، ويتمحوّر حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث بالإقليم الكردي، وهي أربيل والسليمانية ودهوك، فيما إذا كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق من عدمه.

كما أثار الاستفتاء مخاوف دولية من أن ينعكس سلبًا على الوضع في العراق، وخاصة أن البلد لا يزال يخوض حربًا ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الإرهابي.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *