عباس يتهم “حماس” بـتفجيرات غزة والحركة ترد: الخطاب ملئ بالأكاذيب

24 نوفمبر، 2014 9:58 ص 54 مشاهدة

U رحاب نيوز – ر ن ا اتهم محمود عباس أبو مازن –رئيس السلطة الفلسطينية-  اليوم (الثلاثاء) حركة حماس بتدمير المصالحة الوطنية محملًا أياها المسئولية عن عمليات التفجير التي استهدفت منازل قيادات في حركة فتح بغزة قبل ايام. وأوضح أبو مازن خلال المهرجان المركزي لاحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات في مقر المقاطعة برام الله “يسألون عن الذي ارتكب جريمة تفجير منازل قادة فتح غزة الذي ارتكبها هم قيادة حركة حماس وهي المسؤولة عن ذلك ولا اريد تحقيقا منهم”. وبحسب صحيفة “القدس” الفلسطينية أضاف أبو مازن  “تصرفات حماس لاتوحي برغبتها في الوحدة والمصالحة .. حماس اختطفت 3 مستوطنين في الضفة الغربية من أجل تخريب اتفاق المصالحة”. وتابع “هذه الاعمال (تفجيرات غزة) تعيق عملية اعادة الاعمار .. لماذا هذا التخريب ونحن متفقون معكم وانتم متفقون سرا مع سيري”. من جانبه قال المتحدث باسم حركة حماس مشير المصرى لوكالة فرانس برس  أن “خطاب عباس امتلأ بالاكاذيب والمغالطات والتضليل والشتائم ويدل على فئويته وحزبيته” موضحا أن الشعب الفلسطينى “بحاجة إلى رئيس شجاع. من جانبه صرح أحد قيادي حركة فتح بقطاع غزة والذي رفض ذكر اسمه ، اليوم الثلاثاء، أن مجهولين مزقوا صورا كبيرة للرئيس الراحل ياسر عرفات نشرت في أكثر من منطقة في القطاع في الذكرى العاشرة لاستشهاده. وتصاعدت حدة تصريحات فتح  قبيل مهرجان إحياء ذكري الرئيس عرفات وقال  المتحدث باسم “فتح” فايز أبو عيطة، أن “التبريرات التي ساقتها حركة “حماس” بإلغاء مهرجان إحياء الذكرى العاشرة لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات في ساحة الكتيبة بمدينة غزة تهرب من المسؤولية تحت حجج وذرائع واهية ومرفوضة”. وأوضح أبو عيطة أن حركة حماس  قد  أبلغت قيادة حركة “فتح” رسميا بعدم استطاعة أجهزتها الأمنية تأمين المهرجان، أو حماية المشاركين فيه. واعتبر أبو عيطة تراجع أجهزة “حماس” في غزة عن تعهدها السابق بتوفير الأمن للمشاركين بالمهرجان ينطوي على دلالات خطيرة على أمن وسلامة المواطنين، الأمر الذي دفعهم  لإلغاء المهرجان”

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *