عضو أمانة بمجلس الحراك الشبابي يقول المجلسين الكرديين لا يملكان قرارهما

25 مارس، 2015 9:10 م 358 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

جاءت تفجيرات الحسكة في ليلة نوروز ضربة للشعب الكردي ، والتي خلفت أعداد كبيرة من القتلى والجرحى، من الأطفال والنساء والرجال، والتي لم تستطع حل خلافات (ENKS) و(TVE DEM) .

وفي المقابل يرى “وائل علي” عضو أمانة بالمجلس العام للحراك الشبابي الكردي في سوري ، أن حل الخلافات يجب أن تبدأمن الداخل وليس في اقليم كردستان العراق .

وأفاد “وائل علي” ، في تصريح (خاص) ل”رحاب نيوز” أن موقف مجلس الحراك الشبابي ، كان واضحا من الجريمة الإرهابية التي استهدفت المدنيين في الحسكة ، فقد نددنا به منذ اليوم الأول .

وأضاف “على” أنها لعبة خبيثة من ألعاب النظام نفذوها هم وأزلامهم ، وبحكم العادة الشعب الكردي هو الضحية الأولى والأخيرة بهكذا ألعاب ، ورغم أن المجلس الوطني الكردي و(تف دم) ، لايرون إلا أنفسهم، ولكن نحن كحراك شبابي حاولنا أن نقدم كل مايقع على عاتقنا ، لأننا ملزمون به سواء ماديا أو معنويا و كنا متواجدين من اللحظات الأولى في المشافي لتقديم المساعدة ، وتأمين أكياس الدم للمصابين .

وبالنسبة للخلافات التي تيعيشها المجلسان الكرديان (ENKS) و((TVE DEM ، أوضح “علي” أننا نقولها بكل وضوح مابني على باطل فهو باطل ، نحن كحراك شبابي نقول : أن المجلسين لا يملكان قرارهما فهم يأخذون قراراتهم ، سواء من هولير أو من قنديل وأن كان هناك أتفاق بين المجلسين ويردون الوصول لحل الخلافات يجب أن يكون هناك ( قامشلو 1 ) والألتزام بالقرار الكردي السوري أولا ثم البحث عن الخلافات وسبل الأتفاق .

وأكد “علي” أنه لا تواجد للحراك في كل الأتفاقات بين المجلس الوطني الكردي و(تف دم) ، ورغم أنهم نسقوا مع بعض من الحركات الشبابية ونالوا من خلالها على بعض المقاعدفي المرجعية ، إلا أنهم كانوا مجرد أرقام لات حل ولاتربط .

ونوه “علي” نحن كحراك شبابي ، متواجدون منذ الأيام الأولى للثورة السورية ونعمل كحراك شبابي (كوردي سوري مستقل ) قرارنا مستقل تماما ، لا من هولير ولا من قنديل ، وإن كان ولابد من التنسيق مع جهة من الجهات أي أحد المجلسين فحتما سيكون المجلس الوطني الكردي بحكم تواجدهم بين قوة المعارضة التي فرضت علينا .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *