علماء روس يبتكرون سائلا مطهرا للأسنان

22 يونيو، 2017 2:02 م 187 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن ا

 

طورت جامعة البحوث التقنية الوطنية في موسكو، بالتعاون مع الأخصائيين من جامعة فياتسك الحكومية، سائلا مطهرا للأسنان، يمنع نمو البكتريا المسببة للأمراض في تجويف الفم لدى استخدامه بشكل منتظم، وبالتالي يحد من خطر ازدياد التسوس والأمراض في الأنسجة.

 

وتمكن العلماء -وفقًا لما نشرته وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية اليوم الخميس- من النجاح في إدخال جزيئات معدنية نانوية في تركيب هذا السائل المطهر، وأظهرت التجارب أن هذه الجزئيات قادرة خلال وقت قصير على منع نمو البكتيريا التي تتشكل من خلال الترسبات في الأسنان.

 

وستغير خصائص السائل المطهر المبتكر للأسنان بشكل ملحوظ من تكوينة البكتيريا في تجويف الفم وسوف يقضي هذا السائل على 83% من الترسبات الناعمة في الأسنان، وتم التأكد من فعالية هذا السائل أثناء الدراسات السريرية التي أجريت في قسم طب الأسنان التابع لجامعة الطب الحكومية في مدينة كيروف.

 

ويوصي أطباء الأسنان باستعمال أجهزة المضمضة والتنظيف التي تعمل بفضل تيار من السائل تحت ضغط عال، باعتبارها وسائل أكثر فعالية مساعدة لدى تنظيف الأسنان، فهي تسمح بإزالة البكتيريا التي تشكل الترسبات على الأسنان وكذلك إزالة بقايا الطعام التي تبقى بين الأسنان، والتي لا يمكن لفرشاة الأسنان الوصول إليها ويصعب استخدام خيوط تنظيف الأسنان.

 

وأوضحت المصممة المشاركة في المشروع عميد كلية طب الأسنان في جامعة كيروف الطبية الحكومية الدكتورة سفيتلانا جروموفا أن موت خلايا الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض يحدث نتيجة التحلل الكيميائي لجدران الخلايا والأغشية المختلفة نتيجة التفاعل بين جزئيات المعادن النانوية مع خلايا البوليمرات الحيوية الجرثومية، وهذا يؤدي إلى تحلل محتويات الخلية وخروجها إلى الوسط المحيط، فيما يتعلق بالمكورات العنقودية الذهبية ومعظم جراثيم المكورات وخصائص الجراثيم الأدوية فإن المضادات الحيوية تفوق في بعض الأحيان في تأثيرها بشكل ملحوظ.

 

وخلال تطوير التجارية السريرية في قسم طب الأسنان لجامعة كيروف الطبية الحكومية استخدم المتطوعون السائل المطهر لمدة شهر. حيث أجريت الاختبارات بعد مرور فترة زمنية قدرها 14 يوما وأخرى 30 يوما من استخدامه، وتبين بأن البكتيريا التي تشكل الترسبات، تتأثر بمختلف المحاليل التي تحتوي على جزئيات أوكسيد المعادن النانوية، وانخفاض كمية الكائنات الحية الدقيقة الملتصقة على سطح الأسنان والحد من خطر الإصابة بالالتهاب.

 

تجدر الإشارة إلى أن الاستخدام المنتظم حتى اليوم الثلاثين يقلص عدد الفطريات بالفم ما يدل على تطبيع التوازن الكيميائي لسائل الفم.

 

وقال جيورجي فرولوف رئيس فريق البحث الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء الفيزيائية في جامعة البحوث التقنية الوطنية إن محاليل أكاسيد المعادن الغروية تعتبر غير سامة للإنسان، وباعتبارها مصدرا للكائنات الدقيقة فهي في الوقت نفسه تحمل خصائص مضادة للميكروبات على المدى الطويل بشأن الكائنات الدقيقة للترسبات على الأسنان، ونحن سجلنا خلال هذه الدراسة أنه مع استخدام السائل المطهر المصمم على أساس أكاسيد المعادن يجري الحد بشكل كبير من كمية الترسبات الناعمة على سطح الأسنان، ويتم التقليل من عدد الكائنات المسببة للأمراض حتى القضاء عليها بشكل تام.

 

وأشار إلى أنه في الوقت الحالي يتم إنتاج الدفعة الأولى من الأدوية التجريبية في مختبر تابع لجامعة البحوث التقنية الوطنية ويجري تسجيل براءات الاختراع واستخداماتها الطبية.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *