عميد سابق في شعبة الحرب الكيميائية للنظام السوري يفجر تفاصيل إغتيال قيادات “أحرار الشام”

14 سبتمبر، 2014 11:58 ص 210 مشاهدة

349

” رحاب نيوز ” ر ن ا – لؤي قاسم

أعلن زاھر الساكت العمید الفار من الجیش السوري ومدیر ”مكتب توثیق الكیمیائي“ (غیر حكومي)، یوم السبت، أن التحقیق الأولي أظھر أن حادثة اغتیال قیادات من حركة ”أحرار الشام“ الإسلامیة، تمت بسلاح كیمیائي من نوع ”مسممات الدم“ مرجحاً أن تكون المادة السامة المستخدمة ”أول أكسید الكربون“ أو ”حامض السیاندریك“.

وقال الساكت، إنه زار قریة رام حمدان بریف إدلب (شمالي سوریا) التي قتل فیھا نحو 45 من قادة أحرار الشام
خلال اجتماع لھم، والتقى قادة وعناصر في الحركة واطلع منھم على شھاداتھم حول ملابسات حادثة الاغتیال.

ولم یبّین مدیر المكتب على وجھ التحدید الطریقة التي تم بھا الھجوم الذي استھدف قادة احرار الشام.

ولفت إلى أنھ كون لا یوجد مخابر للتحلیل داخل المناطق الخاضعة لسیطرة المعارضة في سوریا فإنھ لا یمكن الحصول
على التوصیف الدقیق للمادة الكیمیائیة المستخدمة، مشیراً إلى أن المكتب سیقوم، الأسبوع الجاري، بنشر تفاصیل أكثر حول
الموضوع.

والجدير بالذكر أن الساكت كان یشغل منصب رئیس شعبة الحرب الكیمیائیة في الفرقة الخامسة التابعة للنظام السوري قبل اشقاقه عن النظام العام الماضي.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *