عن "الحمية النباتية" .. خرافات ومعتقدات خاطئة تعرف عليها | وكالة رحاب الاخبارية

عن “الحمية النباتية” .. خرافات ومعتقدات خاطئة تعرف عليها

27 أكتوبر، 2015 10:08 م 123 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

تعد الحمية النباتية من أكثر الحميات الغذائية شعبية بين الباحثين عن التخلص من الوزن الزائد، نظراً لأنها تعتمد على تناول أطعمة نباتية صحية، وتساعد على خسارة الوزن في زمن قياسي.

إلا أن هناك بعض المعتقدات الخاطئة السائدة في المجتمع حول الحمية النباتية نتيجة نقص الخبرة والمعلومات المغلوطة التي تقدمها بعض المصادر.

وفيما يلي أهم الخرافات المنتشرة حول هذا النوع من الحمية، والتي يجب التوقف عن تصديقها للحصول على أفضل نتائج من هذه الحمية بحسب صحيفة “إنديا تايمز”:

1- لا يحصل النباتيون على قدر كاف من البروتينات

فقد كان هذا الاعتقاد سائداً بين خبراء التغذية في الماضي، إلا أن الدراسات الحديثة أكدت على أن الحمية النباتية التي تعتمد على تناول الخضروات والفواكه والبقوليات تزود الجسم بحاجته من البروتينات.

2- لا يحصل النباتيون على قدر كافي من الكالسيوم

نظراً لأن الحمية النباتية تمنع تناول البيض ومشتقات الحليب والألبان، يعتقد البعض أنها لا تقدم للجسم حاجته من معدن الكالسيوم الضروري لصحة العظام والأسنان، غير أن هناك العديد من النباتات والخضروات الورقية التي تحتوي على نسبة عالية من هذا المعدن.

3- الحمية النباتية غير متوازنة

بخلاف ما يعتقد الكثيرون، تقدم الحمية النباتية نسب متوازنة من معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم كالبروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن، بل ويستفيد الجسم من هذه العناصر بشكل أكبر من مثيلتها من المصادر الحيوانية.

4- الحمية النباتية مناسبة للبالغين دون الأطفال

يظن الكثيرون أن الأطفال بحاجة إلى اللحوم كونها مصدر هام للبروتينات التي تساعد على النمو بشكل سليم، وهذا الاعتقاد يفترض أن البروتينات النباتية تختلف عن الحيوانية. وفي الواقع البروتينات هي البروتينات مهما كان مصدرها وهي مفيدة للأطفال طالما تحتوي على الأحماض الأمينية الضرورية للنمو.

5- جسم الإنسان مصمم لتناول اللحوم

على الرغم من أن معدة الإنسان قادرة على هضم اللحوم، إلا أن الجهاز الهضمي لدى البشر مشابه لجهاز الهضم عند الحيوانات العاشبة، ومن الأفضل الإكثار من الخضروات والفواكه والمصادر النباتية للأطعمة على حساب اللحوم والمصادر الحيوانية.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *